عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 06-13-2015, 08:32 PM
عشقت السفر من غدر البشر
مشرفه
عشقت السفر من غدر البشر غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
لا تراقــب آخر ظهــور لـــي .. فقلبــي دائــــما متصـــل بـــك ..
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 12058
 تاريخ التسجيل : Nov 2014
 فترة الأقامة : 1165 يوم
 أخر زيارة : 07-01-2015 (02:25 AM)
 الإقامة : الأردن _ مخيم حطين ..
 المشاركات : 37,181 [ + ]
 التقييم : 39
 معدل التقييم : عشقت السفر من غدر البشر is just really nice
بيانات اضافيه [ + ]
War2 : صناعة الخريطة عبر التاريخ ::




من كتاب
أطلس تاريخ الأنبياء والرسل صلوات الله وسلامه عليهم
للمؤلف : سامي بن عبد الله بن أحمد المغلوث


*بهر الإنسان قديماً بما هو موجود على سطح هذه الأرض التي نعيش عليها من ظاهرات طبيعية وبشرية ويزداد انبهاره حينما يتطلع ببصره إلى السماء في ليلة صافية الأديم، فيرى النجوم المتلألئة والكواكب المتناثرة في صفحة الأفق فيعجب لهذا الصنيع العظيم..إنه صنع الله الذي أتقن كل شيء.
-من هنا تولد لدى الإنسان في الماضي الحس الجغرافي الذي تمخض عنه تمثيل هذه الظواهر الجغرافية على وسائله البدائية آنذاك كالنحت في الجبال أو الرسم على جدران الكهوف أو رسم بعض المعالم الخاصة بالطرق والاتجاهات والمسافات بين تلك المعالم كي يهتدي بها في رحلاته وانتقاله براً وبحراً فكانت الخريطة والتي ارتبطت بتاريخ الإنسان على هذه الأرض..
-ولعل المشاهد لتلك القطع الأثرية الموجودة في الحضارات القديمة ولاسيما حضارتي الرافدين والنيل يؤكد حقيقة هذا الأمر، فالبابليون رسموا خرائطهم على ألواح الطين في الألف الثالث قبل الميلاد بعدما اخترعوا الكتابة المسمارية ثم توالت التطورات المهارية لرسم الخرائط في العهدين الإغريقي والروماني.
- بيد أن خرائط العصور الوسطى انتقلت إلى مرحلة أكثر مراساً وتجربة في فن رسم الخرائط، بعد أن برزت إبداعات الجغرافيين المسلمين في رسم خرائطهم على القياسات الفلكية والرياضية في هذا الشأن وهذا ما لم يكن معروفاً من قبل.

التاريخ 32163-7-jo.jpg

* معنى الأطلس:
- هو عبارة عن مصور متعدد الأغراض منه الجغرافي والتاريخي والنباتي والطبي وهكذا، لكن الأطالس الجغرافية هي الأطالس التي نالت شهرة في هذا الجانب، أما الأطالس التاريخية فيقصد بها تلك الكتب التي تتناول الأزمنة التاريخية من خلال الخرائط والرسومات والصور والجداول والبيانات والشروح.


* الخريطة التاريخية:
- عبارة عن تمثيل لسطح الكرة الأرضية شبه الكروي أو لجزء منه على سطح مستو، كاللوحة أو سطح الورق ويشمل هذا التمثيل توضيح الأحداث التاريخية الهامة على المسرح الجغرافي كالمعارك والحضارات والطرق التجارية ومساكن القبائل مع الاحتفاظ بالمسميات التاريخية القديمة التي عرفت في المعاجم الجغرافية القديمة لتمييز الخريطة تاريخياً. وترسم هذه الخريطة بأبعاد تتناسب مع أبعادها الحقيقية على الأرض بنسبة ثابتة وهي ما تعرف بمقياس الرسم.
التاريخ 32164-7-jo.jpg


* الخرائط الإغريقية:
- تأثر الإغريق (اليونان) بخرائط بلاد ما بين النهرين كثيراً فصارو يرسمون العالم على شكل قرص دائري الشكل تحيط به البحار من كل صوب.


-ويعتبر هيكاتيوس من أوائل الذين رسموا العالم على شكل دائري حيث وضع اليونان في وسط الخريطة، ثم جاء بعده هيرودوت الذي صحح معالم الخريطة معتمداً على أسفاره حيث أحاط الأرض بالبحار من ثلاث جهات وجعل جهة الشرق عبارة عن صحراء تمتد للمجهول إلا أن أشهر خرائط هذا العصر خريطة بطليموس الإسكندري الذي رسم خريطة للعالم مؤلفة من ست وعشرين قطعة.

التاريخ 32165-7-jo.jpg

* الخرائط الرومانية:
- استهل الرومان خرائطهم بتصوير العالم كما صوره البابليون والصينيون وأوائل الإغريق من قبل على شكل قرص دائري بعد أن جعلوا من روما مركزاً لهذا القرص وأهملوا خطوط الطول ودوائر العرض.
-ومن أبرز الخرائط في العهد الروماني خريطة العالم الدائرية والتي أعطت الدولة الرومانية مساحة عظيمة، في الوقت الذي همشت هذه الخريطة الهند والصين وروسيا وجعلتهم على شكل أقاليم صغيرة تحيط بالإمبراطورية الرومانية.


-وتميزت في هذا العصر خرائط الطرق أو ما يعرف بالخرائط البيانية أو التخطيطية في القرن الثالث الميلادي.

التاريخ 32166-7-jo.jpg

* تسطيح الكرة الأرضية:
- يقوم رساموا الخرائط (الكارتو جرافيون) برسم الكرة الأرضية بحيث تبدو مسطحة وذلك من خلال القيام بتقسيم السطح إلى عدة قطع متعددة كما في تقطيع حبة التفاحة حيث تقطع إلى شرائح فبعد أن يتم تسطيح هذه الشرائح تظل بعض الفجوات فيقوم (الكارتو جرافيون) بفرد تلك القطع حتى يلامس بعضها البعض مما يؤدي إلى تغيير حجم وشكل اليابسة كما هو الحال في الخريطة أسفل الصفحة.
التاريخ 32167-7-jo.jpg


* خرائط العصور الوسطى في أوروبا:
- استلهم الأوربيون فكرهم الجغرافي في العصور الوسطى من خلال تأثرهم بالفكر الديني المسيحي فقام الرومان بتصوير العالم على شكل قريص يحيط به المحيط من كل جانب، لتحتل مدينة القدس (أورشليم) مركز القلب، ويمثل داخل هذا القرص صليباً ثم يشكل جسم المسيح عليه السلام القلب أو مركز المدينة أورشليم، بينما يعني الذراعان البحر الأحمر والبحر الأسود والساق يمثله البحر المتوسط، أما الرأس فتمثله الجنة الواقعة في أقصى الشرق.

التاريخ 32168-7-jo.jpg





رد مع اقتباس