العودة   منتديات حروف الاردن > الاقسام العامة > كلام في السياسة
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

كلام في السياسة يختص بالمقالات السياسية والاحداث السياسيه على الصعيد الاردني والعربي والعالمي

هل يُحارب القطاع الخاص الفساد والرشوة والمحسوبية؟

هل يُحارب القطاع الخاص الفساد والرشوة والمحسوبية؟ حنا ميخائيل سلامة-كنت أؤثِرُ ألا أخوض، أو على الأقل، أرجىء الكتابة في هذا الموضوع.. لولا أنني وجدت نفسي مضطراً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-20-2010, 10:49 AM
عين ورمش الحروف
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 فترة الأقامة : 3038 يوم
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 الإقامة : قلب الاردن الغالي
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم : 461
 معدل التقييم : أشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي هل يُحارب القطاع الخاص الفساد والرشوة والمحسوبية؟




هل يُحارب القطاع الخاص الفساد والرشوة والمحسوبية؟



حنا ميخائيل سلامة-كنت أؤثِرُ ألا أخوض، أو على الأقل، أرجىء الكتابة في هذا الموضوع.. لولا أنني وجدت نفسي مضطراً لتمادي وتنامي أعداد مُزايدينَ من القطاع الخاص والذين بات هَمُّهم وشغلهم الشاغل في المنتديات والمجالس والمقاهي رشق القطاع العام والمؤسسات الرسمية بنبالهم المغموسة بالكراهية، وذلك بتناول أيـَّة قضية وتضخيمها وتوسيعها والتعلل بها لتشويه الصورة المُشرقة لبلدنا.
إن هيمنة القطاع الخاص، لطبيعة المرحلة التي يمر بها عالمنا، الذي تأثر بالعولمة الاقتصادية وانفتاح أسواق المال وحرية التجارة بعناوينها المختلفة، السلعية والإنتاجية والخدمية والمصرفية والاستثمارية، لا يعني أن تـُلصِق وتـُسْـقِط فئات من هذا القطاع، تـُهَمَ الفساد والرشوة والتسيُّب على غيرها ، والمقصود هنا على القطاع العام، والمؤسسات الرسمية. وفوق هذا ، التمظـْهُر بالنزاهة ومحاربة الفساد والشفافية. وعليه فقد وافى اليوم، الذي يتوجب فيه كشف آليات عمل كثيرٍ من الشركات والمؤسسات والمصالح التي تندرج تحت مسمى القطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني، وتبيان أن الشعارات التي يرفعونها في حالاتٍ كثيرة تتناقض وما هو كائن على أرض الواقع.
والأسئلة التي تبرز بداية: هل تـُوظـَّـف وتـُدار أموال المساهمين والمودعين في سائر المؤسسات والشركات والمصارف كلها بطرق سليمة مُجدية بعيدة عن المخاطر؟ وهل تدار المُخصصات التي توردها الخزانة الحكومية للجمعيات والأندية والمراكز والمنتديات، وما ينهال عليها من تبرعات سرّية أو علنية، بما يتلائم والأهداف المُعْـلـَنـَة ولما فيه الخير العام، وبشفافية ومكاشفة؟ أم تِبعاً لأمزجة ومصالح المدراء والرؤساء والهيئات الإدارية؟ وهل تتوفر لديهم لجان مراقبة وتدقيق من الأعضاء المختصين المنزهين - غير التنفيذيين - ممن لا يتأثرون بالضغوط؟ وهل قرارات وما يدور في جلسات أعمالهم تُمرَّرُ إلى الأعضاء والمساهمين ومن يعنيهم الأمر، أولاً بأول فلا تُرسل لهم في نهاية العام كاملة مكملة موقعة.علماً أن ثورة الاتصالات قد يسَّرت وصول المعلومة في اللحظة عينها؟ أمْ إنْ تجرَّأ أحدهم وسأل عن مسار الجلسات والقرارات ، عتـَّـمَتْ ناظِريهِ نـَـفـْـثـَة ُ سيجارٍ - كوبيِّ- من أحد المُدراء ليفقد اتزانه وصوابه ولا يعود يفعلها من بعد!
أما هدرُهم الأموال، والإنفاق على أسباب الترف.. فينعكس سلباً على تقدم وتطور الشركات والمؤسسات الكثيرة التي يُديرونها، وعلى حقوق المساهمين وأرباحهم، وأيضاً على حقوق العاملين - الغلابى- الذين ينتظرون بصبرٍ بالغٍ الراتبَ الثابت في نهاية كل شهر، أو بعد انقضاء الشهر بأيام! يضاف إلى هذا تبديد الأموال لتغيير الديكور والأثاث في مَكاتب رؤساء مجالس الإدارة والمدراء بالأفخم والأغلى وبعضه من المستورد وطِــبقاً "للكتالوج" والحال عينه في نفض المرافق المجاورة لهذه المكاتب - على جودتها - باللـَّماع البراق، وهي طبعاً لاستخدام المدراء الأعـْـلين دون سواهم وعند الضرورة!
كذلك التحديث المستمر لسيارات رؤساء مجالس الإدارة والمدراء بكبيرةٍ فارهة من النوع الذي يشفطُ البنزين شفطاً، ومثلها لقضاء مُستلزمات منازلهم ، بلوللترويح بها عن أبنائهم من خلال نزهات يومية مع سائقين متفرغين! ولا تنفك تقام المآدب في أفخر المطاعم والفنادق بحجة -ولائم عمل- تقيـَّد فواتيرها على رقاب شركاتهم ومؤسساتهم. والحال عينه، في الرحلات المتكررة لحضور معارض خارجية ، أو للقاء مدراء شركات نظيرة، مع ما يترتب على هذا من نفقات باهظة.
أما عن تعيين المستخدمات والمستخدمين، وطرق ترقيتهم وعلاوتهم، فلها مواصفات وكفاءات محددة.. والأدهى والأمرّ ، أن يُستغنى عن موظفين مؤهلين ورائهم عائلات ومسؤوليات كبيرة، لصالح متقدمين للعمل مدعومين أو لديهم مؤهلات خاصة!
ويمتد التسيب وهدر الأموال ليأخذ منحىً آخر، وهو الإنفاق على هدايا، أقـلـُّها أقلام من ذهب مع مرفقات نفيسة، ترسل إلى بيوت هذا وذاك، بذريعة نهاية عام وحلول عام جديد. وهي رشاوى ومداخل فساد وإفساد! كما أن إعلانات التعازي التي تـُفـْرَد لها صفحاتٌ كاملة لراحلينَ قد لا يعرفونهم، لكن حُباً بالظهور والتباهي وتسجيل مواقف! ومثلها إعلانات التهاني كلما تعيَّن مسؤول أو ترقى بعضها بالألوان وغيرها أسود على أبيض ، تواكبها باقات الزهور أو أصناف الحلوى التي يتم إرسالها إلى البيوت والمكاتب تبييتاً لمآربَ وغايات!
أما الرشاوى النقدية والعينية التي تقدمها سرَّاً بعض الشركات الكبيرة إلى موظفي شركات منافسة أخرى ، لتمرير معلومات عن آليات العمل، وأسماء العملاء وكميات التصدير أو الاستيراد، ونوعية البضائع التي ينتظر وصولها والأسعار المقررة لها ونسب أرباحها فحدِّث ولا حرج! وتـُدفع رُشىً (رشاوى) لمدراء أسواقٍ ومعارضَ تجارية لتوفير مساحات واسعة، لإبراز وكالات معينة ولتغييب وكالات أخرى منافسة، كذلك توريد -البونص- بشكل سرّي إلى مدراء أو رؤساء الأقسام، عن الكميات المشتراه!
ولعل قاعدة كلما "توسعت دائرة الشفافية تقلصت دائرة الفساد"، تبيح لنا الولوج في حنايا وزوايا القطاع الخاص فمن العطاءات وبابها الواسع الشاسع، إلى تجاهل فئةٍ من المقاولين والمتعهدين لمعايير الجودة في قطاع البناء ودفعهم مبالغ للصمت عن عيوب لا يستهان بها، إلى توقيع مراقبي عمارات قيد الإنشاء مقابل اتفاقات مالية مسبقة، على كميات من المواد التي لا يتم توريدها في حقيقة الأمر إلى الورشات كالاسمنت والرمل والحديد وهلم جراً. كذلك استخدام مواد غير مُعَمـِّرة سريعة العطب في التمديدات الصحية والتدفئة والكهرباء. كذلك الاتفاقيات بين بعض المستوردين والشركات المصدرة، لإرسال فواتيرَ مخفضة لا تمثل الكلفة الحقيقية للمستوردات من مواد غذائية منها ما هو رئيسي للقوت اليومي للمواطن.. إلى الأجهزة الكهربائية والمنزلية وصولاً إلى المواد الخام الداخلة في عمل مصانع عديدة، يجيء هذا كلـِّه لدفع رسوم وضرائب أقل على الفواتير المخفضة المتفق عليها سراً مع شركات المنشأ!!!
والملاحظ، أن بعض المستوردين يرفعون أرباحهم ثلاثة أضعاف وأكثر! عند بيع أجهزة ومعدات ومستلزمات أخرى.. للقطاع الحكومي متذرعين بقولتهم المشهورة التي لا نراها في مكانها "ما هو الحكومة بتتأخر علينا بالدفع!" علماً أنهم يدفعون لشركات المنشأ لأجل طويل، يضاف إلى هذا أنهم يأخذون قروضاً من البنوك المحلية دون الحاجة لها.. وذلك لإبراز الفوائد المدفوعة لتنزل من ضرائبهم.. أما أموالهم وأرباحهم فمكدسة في بنوك خارجية!
ومن ممارسات فئات بإلصاق ليبلات على بضائع من إنتاج محلي لتشير إلى أنها مستورده من دول أخرى، مثل: الشوكولاته، الملابس، الأدوات المنزلية والكهربائية وغيرها. ونشير هنا - ولا نعمم فيما جئنا أو نجيء عليه - إلى بعض المساحيق التي تختلف أوزان عبواتها عن المدون عليها، ومعاجين أسنان نصفها مُعبأ بالهواء، إلى سوائل جلي تهلك الجلد، إلى أكياس القمامة وحمل المشتريات التي تهوي محتوياتها فور حملها لخفة المادة المصنعة منها، إلى شامبوهات مدون عليها لا تـُدمِع العيون فإذا بها تكوي العيون، إلى الأوراق الصحية - الرولات - المنقوصة الكمية وغيرها من المناديل الورقية، إلى استخدام مواد غير مجازة في تبييض ألوانِ أنواعِ الأغذية أو المكسرات أو مطريات اللحوم، أو الأصباغ الخطيرة المستخدمة في الحلويات والشراب والمرطبات المجمدة - البوظة -. ومن المحاسبة خارج الدفاتر حيث يوظـَّـف لهذه الغاية مُحاسبون من أصحاب الخبرات والتكتيكات، إلى قروض كبيرة تقدمها بعض المؤسسات المالية لصداقات ومصالح مع البعض دون ضمانات وافية كافية. وتدفـَعْ مجموعات من القطاع الخاص، مبالغَ كبيرة تقع في باب رُشىً لمن يًُسرب من التـُجار العارفين، معلومات تتعلق بمُخططات مستقبلية لتنظيم الأراضي وإقامة المشاريع بغية شراء مساحات واسعة بسعر زهيد، حتى إذا أُعْلِنَ عن المشاريع رفعوا أسعارها عشرات الأضعاف!
وإذا كان مال القطاع الأهلي الخاص، يلعب دوراً، على نحو ما، في توصيل بعض ممثلي الشعب أو المجالس البلدية، أو لرئاسة مؤسسات المجتمع المحلي والمنتديات، فان أموالاً كثيرة تدفع لإيصال فنان إلى مركز متقدم أو إبراز شخصية نكرة من خلال وسائل إعلامٍ معينة، وتلميعه ليهيمن على الساحة وليغيَّبَ الأكفاء! والحال عينه بشراءِ أقلامِ للإطاحة بفلان أو لإطلاق الإشاعات لبث السموم! ومع أن مِدادَ القلم لم ينضب بعد.. فالشواهد الباقية كثيرة ومنها الصِّـلات غير السليمة التي تربط بعض مؤسسات التأمين مع المستشفيات وغيرها.
وصفوة القول: لقد آن الأوان، أن يُحارب القطاع الخاص الفساد والرشوة والمحسوبية من داخل مؤسساته أولاً قبل أن يرشق غيره! مع إكبارنا للدور الايجابي الذي يقوم به الخـُلـَّص الأُمناء، في هذا القطاع الحيوي، الذين يدفعون بانتماء حقيقي، عجلة التقدم والازدهار في بلدنا الحبيب الذي نحن له أمس واليوم وغداً.




مواضيع : أشــــرقـــــت


رد مع اقتباس
قديم 05-20-2010, 01:09 PM   #2
زهرة الاردن
نجـــم الحروف
be careful


الصورة الرمزية زهرة الاردن
زهرة الاردن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 48
 تاريخ التسجيل :  Oct 2009
 العمر : 47
 أخر زيارة : 08-19-2010 (04:04 AM)
 المشاركات : 10,231 [ + ]
 التقييم :  16
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Fuchsia
افتراضي



موضوع مميز اشرقت
سلمتي غاليتي
على كل جديد ومفيد
دمتي متالقه في
سماء حروف الاردن

تحياتي صديقتي


 

رد مع اقتباس
قديم 05-20-2010, 02:20 PM   #3
كبار اعضاء الحروف
Trésore Perdu


الصورة الرمزية جزائرية و النبض عربي
جزائرية و النبض عربي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 210
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 أخر زيارة : 04-07-2015 (11:13 PM)
 المشاركات : 6,530 [ + ]
 التقييم :  38
 الدولهـ
Algeria
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
يـارب إن أعطــيتني نجاحـاً فــلا تــأخذ تواضـعي وإذا
أعطيتني تواضعاً فلا تأخذ اعتزازي بكرامتي
لوني المفضل : Darksalmon
افتراضي



أبدعت في طرحك وانتقائك عزيزتي اشرقت لهذا الموضوع
بــانتظار جديدك المتميز و المبدع بشوق
ودي وتقديري لكي


 
مواضيع : جزائرية و النبض عربي



رد مع اقتباس
قديم 05-21-2010, 12:23 AM   #4
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
عين ورمش الحروف


الصورة الرمزية أشــــرقـــــت
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم :  461
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل : Brown
افتراضي



زهرتنا الغالية

مشكورة حبيبتي

اسعدني مرورك الرقيق

لكي مني كل الحب

ودي ووردي


 
مواضيع : أشــــرقـــــت



رد مع اقتباس
قديم 05-21-2010, 12:24 AM   #5
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
عين ورمش الحروف


الصورة الرمزية أشــــرقـــــت
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم :  461
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل : Brown
افتراضي



المحبوبة

مشكورة حبيبتي

اسعدني مرورك الرقيق

لكي مني كل الحب

ودي ووردي


 
مواضيع : أشــــرقـــــت



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الخاص, الفساد, القطاع, يُحارب, والمحسوبية؟, والرشوة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اتفاقية جنيف لتحسين حال الجرحى والمرضى بالقوات المسلحة في الميدان عمر العناسوة حقوق الانسان العدالة والمساواة 1 02-06-2010 10:24 PM
حماية ضحايا المنازعات المسلحة الدولية الملحق باتفاقيات جنيف عمر العناسوة حقوق الانسان العدالة والمساواة 1 02-06-2010 10:23 PM


الساعة الآن 08:57 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء