العودة   منتديات حروف الاردن > الاقسام العامة > كلام في السياسة
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

كلام في السياسة يختص بالمقالات السياسية والاحداث السياسيه على الصعيد الاردني والعربي والعالمي

صناعة الخطاب الثقافي

ثمة أسئلة كبري في الشأن الثقافي تطرح فسها،محاولة منها فك خناق أزمة ثقافية تشابكت حبائلها،أومعاينة لمنظورات في نفس الشأن نتمني أن تتسيد،أو ربما مراجعة فكرية لوقائع مرت،لكنها تعاود الغطس في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-15-2009, 02:47 PM
عين ورمش الحروف
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 فترة الأقامة : 3253 يوم
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 الإقامة : قلب الاردن الغالي
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم : 461
 معدل التقييم : أشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي صناعة الخطاب الثقافي















ثمة أسئلة كبري في الشأن الثقافي تطرح فسها،محاولة منها فك خناق أزمة ثقافية تشابكت حبائلها،أومعاينة لمنظورات في نفس الشأن نتمني أن تتسيد،أو ربما مراجعة فكرية لوقائع مرت،لكنها تعاود الغطس في مستنقع المكر ور والمعاد دون أدني استفادة.. ذلك إن هذه الأسئلة تعيد طرحها ألمفهومي وتجدد بحثها الإشكالي، متساوقة مع زمنها الغاطس بعمائه الفكري والذي لم يستفد من قفزات التطور الهائل ليلحق الركب العالمي. ومشروع تطوير الكتاب وصناعته،أحد أهم هذه الإشكاليات،والتي مافتئت تتعاظم في عالمنا العربي،موقنين إن آمكانيات العالم العربي وإيراداته المتنامية في مختلف القطاعات وحقول الإنتاج لاسيما النفطية،،مايغري ويؤسس لصناعة كتاب ،راسخة وبصيغ فنية عالية الجودة. وللإفاضة في موضوعتناهذه،وانطلاقا من مقولة ترددت منذ منتصف القرن الماضي تحت سياق يقول مصر تكتب،بيروت
تطبع،العراق يقرأ والتي هي علي درجة من الصحة،لكن تغايرات الوضع السياسي والاقتصادي والتحولات الثقافية والسوسيولوجية، أفرزت معادلات جديدة،ومعامل أنتاج مؤثرة في غير هذه الساحات.
ولنا في الخطوات الناجزة لصناعة الثقافة (عربيا) مايؤكد طرحنا هذا،فها هي دولة الإمارات العربية المتحدة،تضطلع بدور ريادي في صنع خطاب ثقافي متميز (إعلامي،أدبي ،فكري)،فمن الجوائز النقدية التي تعلن عنها وتقدمها مؤسساتها (والتي يسيل لها لعاب المؤلفين أينما كانوا)..وصولا للمهرجانات التي تشعرك بقيمة وجودك الشخصي في المحفل الثقافي كذات فاعلة ومنتجة .
وما هذه الفعاليات إلا استحقاق للمنجز.
هذا يعني إن الحواضر الثقافية الجديدة،قد وصلت إلي سن الرشد الثقافي..وتدعيما لما نريد الوصول إليه،ملامسين فعلا ثقافيا جادا نجد في إصدار(كتاب دبي الثقافي) بادرة تستحق الإشادة والثناء،فمجلة دبي الثقافية في تواصلها الإبداعي وعبر تكريسها لمفهوم الصحافة الثقافية والذي أكد علي طرحه الشاعر (سيف ألمري)رئيس التحرير في افتتاحياته،ومساهمة في ترصين المشهد الإبداعي وعرض أبرز نتاجا ته،أرتات المجلة أصدار مطبوع علي شكل كتيب جميل وأنيق تحت عنوان(كتاب دبي الثقافي)،معتبرا محاولة جادة لدفع العمل الثقافي كي يحتل صدارته علي سطح المطبوعات العربية،بغية تقريبه من الذائقة العامة ،ومن ثم جعله ميسورا بين يدي القارئ العربي أينما يكون.. هذا المشروع - وربما غيره- لم يخرج إلي النور ويصافح قارئه ويشاركه فنجان قهوته،لو لم يكن خلفه عقل أعتمد إستراتيجية التخطيط المبرمج،والبناء المستقبلي، وعبور مرحلة النكوص وجلد الذات.وصولا لنهضة ثقافية تتزيا بأشكالها الإبداعية،وتنوعاتها الثرة وحقولها المنفتحة علي كل ماهو تنويري من ثقافات العالم.. ليأتي هذا الكتاب ثمرة يانعة لستراتيج التفكير العملي بضرورة الفعل الثقافي وتقديم نتاجه ،وعلي وفق سياسة مالية نزيهة تحترم حقوق المؤلف،واضعة في اعتبارها خلق أطروحات مغايرة لإنسان جديد، وعلي طريقة حرق المراحل لاستكمال مشاريعها التحديثية.. ذلك أن الكتاب الورقي سيبقي بخير وعافية،لما تربطه بالقارئ من علاقة وئام متبادل،فهو يسرب الدفء إلي كيان قارئه، لتتجاوز العلاقة هذه صوب حواسه،فها هي الأوراق تبعث برسائلها الشممية،وهاهي خطوط الكتاب وأحرفه وغلافه تعيد للعين قراءة جمالية من نوع جديد.. ويؤكد الكثير من الكتاب والمؤلفين والمشتغلين في حقل الكتب،ما مفاده،أنه مهما وجدت مصادر أكثر تطورا وانتشارا مثل الإنترنت، والبث الفضائي الرقمي..فأن الكتاب سيبقي مصدرا من مصادر تشكيل شخصية الإنسان العربي ومصدرا من مصادر ثقافته وفكره.




مواضيع : أشــــرقـــــت


رد مع اقتباس
قديم 11-16-2009, 01:10 AM   #2
مشرف القسم العام


الصورة الرمزية اميـــر الحـــب
اميـــر الحـــب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 05-19-2011 (12:15 AM)
 المشاركات : 1,965 [ + ]
 التقييم :  11
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي





 

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2009, 11:57 AM   #3
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
عين ورمش الحروف


الصورة الرمزية أشــــرقـــــت
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم :  461
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل : Brown
افتراضي





 
مواضيع : أشــــرقـــــت



رد مع اقتباس
قديم 09-18-2016, 01:39 PM   #4
ملك الورد
مشرف عام


الصورة الرمزية ملك الورد
ملك الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8300
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 العمر : 40
 أخر زيارة : 07-10-2018 (02:12 PM)
 المشاركات : 97,485 [ + ]
 التقييم :  112
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Crimson
افتراضي




أشــــرقـــــت

سلمت الانامل
على المعلومات
مشكوره وبنتظار كل جديدك






 
مواضيع : ملك الورد



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الثقافي, الخطاب, صناعة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البرنامج العملاق Quick 3D Cover فى صناعة الاشكال 3D قمة في الروعة والسهولة لتصميم الأشكال ثلاثية الأبعاد على اكثر من سيرفر ابن اربد منتدى تحميل البرامج وشروحاتها 5 07-08-2010 06:05 PM
نحو تنفيذ رؤى ومضامين الخطاب الملكي أشــــرقـــــت كلام في السياسة 7 06-26-2010 03:30 PM
قراءة في الخطاب الملكي الجامع أشــــرقـــــت كلام في السياسة 2 06-26-2010 03:16 PM


الساعة الآن 06:03 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء