العودة   منتديات حروف الاردن > الاقسام العامة > منتدى حروف وكلمات في الاردنيين jordan first > شخصيات بارزة في تاريخ الاردن
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

شخصيات بارزة في تاريخ الاردن يختص بالشخصيات التي كان لها دور في صناعة تاريخ الاردن وشيوخ القبائل والشخصيات الرسمية في الاردن

سالم النحاس.. (لم يكن مستعجلاً على الرحيل)

سالم النحاس.. (لم يكن مستعجلاً على الرحيل) - شيعت جموع غفيرة من المثقفين والادباء واطياف من الحركة الوطنية والسياسية والحزبية في الاردن واصدقاء وأهل الكاتب والسياسي الراحل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-31-2011, 11:00 AM
عين ورمش الحروف
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 فترة الأقامة : 3318 يوم
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 الإقامة : قلب الاردن الغالي
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم : 461
 معدل التقييم : أشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي سالم النحاس.. (لم يكن مستعجلاً على الرحيل)




سالم النحاس.. (لم يكن مستعجلاً على الرحيل)



- شيعت جموع غفيرة من المثقفين والادباء واطياف من الحركة الوطنية والسياسية والحزبية في الاردن واصدقاء وأهل الكاتب والسياسي الراحل سالم النحاس الى مثواه الاخير في مادبا امس الاحد عن 70 عاما.
وقد نعت رابطة الكتاب الاردنيين عضو الرابطة الكاتب الروائي والقاص سالم النحاس احد ابرز وجوه الابداع الاردني: «سبعون عاما امضاها مكافحا ومتأملا في جوهر الانسان ومدركات الوجود ومتحسسا لجراحات البسطاء والمهمشين هو ذلك الشقي الذي كان قبل حوالي ستين عاما يجوس حواري مادبا يستأنس بدفئها ويصغي لنبضها ويستنشق صافي هوائها وعليله ليمسك بتلابيبها ويغور الى اعماق انسانها ويستنفر دقائق حواسه ومكابدات الانسان فيها. تحفل كتابات النحاس بتلك التفاصيل في نصوصه وتصوراته والتدقيق في المرتكزات التي تحدد اطر تفكيره وتطويعه لادوات ابداعه مما جعل من اعماله لوحات فنية حية ترتسم في حياة الناس فتبدو ذات الق خاص ونضارة متميزة».

الحوراني: الرحيل في الغربة
وكتب صديق ورفيق سالم النحاس في العمل الحزبي والثقافي الكاتب يوسف الحوراني كلمة بعنوان: «الرحيل في الغربة» قال فيها: «لم يكن « أبو يعرب « ولا في مرة واحدة يعاني الغربة أو الإغتراب، ولم يكن مستعجلا على الرحيل، كان يكره الموت حد الموت، ترعبه الفكرة وهو يدرك أن فائض الموت لا يمكن أن يكون هو ذاته في أول السطر ولا آخره، بعيدا عن الفكرة رغم أنها مخزونة في يومياته وهواجسه وفي ذاكرته القادمة.. هل غابت عن دفاتره الفكرة السوداء المرعبة حينما اقترب منه الشبح الأصفر بفقدان التوازن عند الجهة القادمة من كل الجهات.. كان أقوى، غابت عنه ادبيات وطقوس الجسد الطاعن في الغربة الخارجية والمتصالح مع روحه التي لم تغب عنها الطفولة والفرح بكل ما حاصرها من ألم الحزب وشقاء الحياة وتكبيل الجسد.. الرفاق غابوا بين بياناتهم وكلامهم في الطغيان والعسف ونسوا الرفيق الذي لم ينس نفسه ولم يستسلم لنكران الأقربين، ترجل عن الموت ولم يسمح لليأس أن يجتاح خواطره أو الإقتراب من «ساحاته»..
المناضل الأحمر القاني حتى ماء الحياة الجاري في عروقه وكلمات كلماته في نسيج رواياته وفي قصائد « أنت منذ اليوم « المنشورة على حبال الحب وتحت أشعة القرص الأحمر الملتهب وفي حرارة «حناياه» و»يعربه» و»مكاديه» و»فرحه» و«مرحه» ونوره التي ذاب شمعها لتضئ حياته ولتكون عكازه التي إتكأ عليها حتى وهو في عنفوانه وتمرده، فما غابت الا في غياهب حبه وطفولته التي تركها لتنمو من جديد..
سالم.. هل تغفر لي أو ربما لن تفعل وأنت تترجل الحياة الى الحياة متأبطا الذكريات لأن صديق أضعفته المأساة وخذل الصديق في أواخر المشوار عند مشارف الموت وقلب أعزل ينبض خارج الزمن قاصر عن اللحاق بالتاريخ وأسيّر صمت الذاكرة المصابة بالذبحة السياسية. وداعا..».

أبو نضال: مبدع جميل
شيخ النقاد والمبدعين الاستاذ نزيه أبو نضال قال في كلمة عن الراحل: «منذ عدت إلى الأردن أوائل التسعينيات والتقيت بسالم النحاس وهو يمثل بالنسبة لي حالة شديدة الالتباس فهو بالسياسة خصم عنيد وأحد محاور الصراع والالتقاء في العمل النقابي كما في مجابهة التطبيع والتصدي لاستحقاقات ونتائج وادي عربة، وكان في كل هذه الحقول شديد الحضور وذا دور فاعل ومتقدم وريادي سواء اختلفنا هنا أو اتفقنا هناك، ولكن في قلب هذا البلدوزر السياسي والنقابي كان ثمة طفل مبدع جميل شكل واحدة من علاماتنا المؤسسة للرواية الأردنية حين أطلق، مع تيسير سبول وأمين شنار وغالب هلسا رده على هزيمة حزيران من خلال روايته أوراق عاقر، ثم اتبعها بروايتيه: تلك الأعوام والساحات، وكان إلى جانب ذلك قاصا (انت يا مادبا) وشاعرا (أنت بالذات) ومسرحيا(الانتخابات) وكاتب مقال.. الخ». كان سالم شعلة نشاط لا تهدأ وكأنه عدة رجال مناضلين وعدة مبدعين في واحد، رحل المتعدد والمتنوع ولكن ذكره سيظل مؤبدا، كمبدع وكأحد أبرز قادة النضال الوطني قبل أن يلقيه مرضه أرضا دون أن يستطيع الزامه السرير فظل يصارع المرض كما صارع الخصوم والأعداء.. ولكن آن له في نهاية المطاف أن يرحل ولكن كي يبقى».

الريماوي: رحابة الشخصية الفكرية
وكان الكاتب القاص محمود الريماي قد كتب عن الراحل قبل وفاته: «انخرط سالم النحاس بدأب منقطع النظير في نشاط ثقافي ونقابي وسياسي، دفعت العائلة ثمنه، وتم هذا النشاط الجم على حساب موهبته الأدبية، وهو ما يعترف به متأسفاً لنفسه وقد أعياه المرض دون أن ينال من روحه المعنوية، أو من حس السخرية لديه فقد اختاره المرض ووقع علي رأسه ( الجلطة الدماغية ) فيما كان يتناول وجبة سمك، ويتسامر بأمان الله مع أصدقاء..من المفارقات أن سالم النحاس ظل على مدى نحو ربع قرن يهندس انتخابات الرابطة فيبني ببراعة التكتلات والتحالفات داخلها ويفوز على يديه من يفوز، لكن الحظ لم يحالف مؤسس الرابطة بالفوز بأحد مقاعد الهيئة الإدارية في انتخابات للرابطة جرت العام الماضي. هناك أجيال تتعاقب، وأولويات جديدة تحكم أجيالا صاعدة وربما كان ذلك ما فاته.. كان يسارياً، لكنه ليس على تلك الدرجة من التشدد أو الراديكاية الشائعة عنه. ويفاجأ من اقترب منه بميله إلى المرونة. كان الرجل يؤمن إذن ومنذ وقت مبكر، بالعمل السياسي من خلال البرلمان وبالاحتكام إلى صناديق الاقتراع، وليس تحت الأرض. يؤمن أن اليسار وقع في مبالغات وحتى في عمليات تجن..كالموقف الذي تم اتخاذه آنذاك من الزعيم الراحل جمال عبد الناصر. كان يقول وهو على كرسيه المتحرك إنه لا يملك التخلي عن التفاؤل و«بيع الآمال».. لو لم يكن متفائلا، لكان عليه التخلي منذ البدء عن العمل السياسي كما قال. لم تعد ظروفه الصحية تسمح له بمزاولة أي نشاط سياسي وحتى أن يعيش حياة عادية نشطة، وكان عولج قبل سنوات على نفقة الدولة في مدينة الحسين الطبية وفي ألمانيا. امضي أبو يعرب أوقاته في البيت يقراً ويكتب رواية جديدة يصفها بالخاتمة، وبما يدلل على رحابة الشخصية الفكرية لسالم النحاس، الذي لو عاش ظروفاً سياسية مختلفة، لكان ربما نائباً تحت القبة يزامل دهاقنة العمل النيابي، بدل أن يوصف بالراديكالية دون سواها، أو لانصرف للتأليف والنشر.. لم يكتم أبو يعرب نزوعه إلى التمرد كخصيصة ذاتية لازمته، وطبعت مسيرة حياته وحرص في مرحلة النضج أن يوائم بينها وبين حس واقعي وأحياناً براغماتي في العمل السياسي. لابي يعرب الرحمة ولذويه حسن العزاء».

محادين: مبدع ملتزم
وكتب الكاتب خالد محادين عن الراحل: «سالم النحاس.. الميدع الاردني في الشعر والرواية والسياسي الملتزم بهموم شعبه وتطلعاته، قبض بعقله وقلبه واصلبعه على الهم العام حتى جاءت اليه الجلطة الموجعة لتلزمه ببيتع وصبره وانتظاره للرحيل. قبل اربعة شهور كان يجلس في احدى قاعات وزارة الثقافة وعلى عربته التي تحمله منذ سنوات من مكان الى مكان، جاء للتوقيع على اتفاقية تفرغه الذي فاز به لانجاز رواية جديدة، حضنته وقبلته ولم يقل سوى كلمات قليلة، دعاني خلالها لزيارته في منزله فوعدته، ولكننا دائما مشغولون باللاشيء، لكم نحن عاقون بمن نحب ونحترم. يرحل وتظل وراءه صفحات روايته الاخيرة التي لم يتم كتابتها، لان موعد رحيله ونهاية حياته سبقت انجازها، ومن المؤكد انه كان يتساءل وهو يكتبها، ما اذا كان العمر سيمتد به حتى ينتهي من كتابتها. حياته ورحيله مثل حياة ورحيل كل مبدع ملتزم، قاتل وتعب ودفع الثمن واغمض عينيه على فرحة كبيرة دقت بابه قادمة من مصر ام الدنيا وام المجد وام الخير. عليه الرحمة ولروحه الدعوات، فقد كانت حياته رواية اخرى من المعاناة والعناد والصبر والانجاز.

خريس: من الرعيل المؤسس
وقالت الزميلة الروائية سميحة خريس في رحيل النحاس: «أشعر بالحزن لفقيد مثل المبدع سالم النحاس، ذلك إنه من الرعيل الذي أسس للرابطة الأردنية التي جمعت بين جدرانها المثقفين، وراهنت على أن يكون الاختلاف حضارياً، في ذلك الوسط المنفتح، وبأخوة، وتصرف حضاري كان يمكن التعامل مع هذا المبدع، والإنسان الذي دفع ثمناً لمواقفه السياسية والفكرية ثمناً، وأضاف إلى المكتبة الإبداعية الأردنية أعمالاً مهمة، رغم إنه كان مقلاً، إلا إن له تميزه، رحمه الله وكل العزاء لاسرته، كما للاسرة الثقافية».

طمليه: عشرة عمر
القاص والناقد أحمد طمليه كتب عن سالم النحاس صديق عائلة طمليه منذ عقود، بداية من الراحل الكاتب محمد طمليه مرورا بوالدته وحتى اصغر ابناء العائلة قائلا:» عشرة عمر « هي العبارة التي يمكن أن أصف بها علاقتنا كأسرة مع سالم النحاس. فقد عرفته من خلال علاقته بأخي الراحل الكاتب محمد طمليه منذ أن كنت صبياً يافعاً، وقد أتيح لي بحكم ذلك أن اعرف الكثير عن سالم النحاس الإنسان بعيداً عن الأدب وبعيداً حتى عن النضال، رغم أن سالم لا يبتعد عن شيء، فشخصيته هي خليط من الأديب والمناضل والإنسان. إلا أن المتعامل معه عن قرب لا بد أن يلتقط مدى حب سالم النحاس للحياة، وقدرته الاستثنائية على التعبير عن هذا الحب من خلال أبسط التفاصيل وأبرأ الأحلام. فهو « زوربا « القادر على الرقص حتى الرمق الأخير. ولهذا السبب ربما أرى أن رحيل سالم النحاس بعد معاناته الشديدة مع المرض ما هو إلا تحليق نحو فضاء آخر، فأمثال سالم لا يطيقون حياة لا يحلق لهم بها أجنحة. كم تمنى الرحيل منذ أن خذله جسده وبدا عاجزاً عن مجاراة روحه التواقة للمستحيل. الآن، فقط يغمض سالم النحاس عينيه وينام بسلام».

جمعة: أديب وإنسان
وكان الناقد د. حسين جمعة قد اصدر كتابا عن الاديب والسياسي سالم النحاس بعنوان «سالم النحاس.. اديبا وانسانا»، احتوى على عدد من الموضوعات عن حياة النحاس الادبية والانسانية والسياسية.
استهل د.جمعة كتابه قائلا: « سالم النحاس الذي بلغ هذه السنة 2010 سبعين عاما، امضاها مكافحا ومتأملا في جوهر الانسان ومدركات الوجود، ومتحسسا لجراحات الغلابى والمساكين، هو ذلك الشقي الذي كان قبل حوالي ستين عاما يجوس حواري مادبا يستأنس بدفئها، ويصغي لنبضها، ويتبصبص على نسائها، ويتشمم رائحة قتارها، ويستنشق صافي هوائها وعليله، ليمسك بتلابيبها ويغور الى اعماق انسانها، ويستنفر دقائق حواسه وتلايفيف دماغه لسماع هسيس عروقها ومكابدات ابنائها وبناتها..»
- ولد سالم جريس النحاس في مادبا 1940. حصل على شهادة الثانوية العامة 1957 من مدرسة مادبا الثانوية، وعلى شهادة التوجيهي المصري 1958 من الكلية العلمية الإسلامية بعمّان، وعلى بكالوريوس اللغة الإنجليزية وآدابها من جامعة عين شمس بالقاهرة 1963-1964.
- عمل معلماً في المدرسة التجارية بالدمام-السعودية 1965-1968، ومترجماً في الهيئة المركزية للتخطيط بالرياض 1968-1969، ومسؤولاً ثقافياً في مؤسسة رعاية الشباب بالرياض 1969-1970، ومعلماً بمعهد وادي السير التابع لوكالة الغوث الدولية 1971، ورئيساً لقسم النشر والترجمة في الجمعية العلمية الملكية 1971-1974. عمل بعد ذلك في صحف «الأخبار»، و»جوردن تايمز»، و»الرأي». وعمل أيضاً مشرفاً عاماً ورئيساً لتحرير صحيفة «الأهالي» الأسبوعية التي كان أحد مؤسسيها في العام 1972. أسس مع عدد من الأدباء رابطة الكتاب الأردنيين 1974-1975، وكان عضواً في هيئاتها الإدارية المتعاقبة حتى العام 1982، وانتُخب عضواً في هيئتها الإدارية 2005-2007. شغل منصب الأمين الأول لحزب الشعب الديمقراطي الأردني «حشد» 1975-2004. حاز جائزةَ عرار الأدبية التي تمنحها رابطة الكتاب الأردنيين 1983، وجائزة الرواية لعام 1977 من الرابطة أيضاً.
صدر له رواية- أوراق عاقر 1968. وأنتِ يا مادبا-قصص، 1979. تلك الأعوام - رواية 1981. الانتخابات-مسرحية، 1981. الساحات-رواية، 1987. أنتِ بالذات-شعر2001. وصدرت أعماله الكاملة ضمن سلسلة «إبداع».2005





مواضيع : أشــــرقـــــت


رد مع اقتباس
قديم 02-02-2011, 10:08 PM   #2
ابن اربد
ادارة حروف الاردن
شـ,,ـو بـ,,ـدك


الصورة الرمزية ابن اربد
ابن اربد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 378
 تاريخ التسجيل :  Mar 2010
 العمر : 24
 أخر زيارة : 03-21-2013 (07:04 PM)
 المشاركات : 21,358 [ + ]
 التقييم :  429
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
وٌٍاْللّـﮧً مُـدْرٍيً مَـنْ ~» آلغ‘ـلاْ «~ وٍْيًـنٌ أوٍْديـًگ ../
لوني المفضل : Black
افتراضي



يَسٌِِّلمًوٍ عًٍلى آلطُْرٌٍحٍّ آلرٌٍآآآئعًٍ

يَعًٍطُْيَكَ آلعًٍآآآفْيَهٍَـِِّ

تُِِّْحٍّيَآآتُِِّْيَ


 
مواضيع : ابن اربد



رد مع اقتباس
قديم 02-05-2011, 04:41 PM   #3
اداريي الحروف
أردنية خطوتي ملكية


الصورة الرمزية همسة احساس
همسة احساس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1308
 تاريخ التسجيل :  May 2010
 العمر : 20
 أخر زيارة : 05-27-2018 (03:04 PM)
 المشاركات : 10,660 [ + ]
 التقييم :  45
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
لست مغرورة أبدا

ولكنني ...

أثق بأني نعمة

وهبت لكل

من وجدت بحياته
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لكِ

بانتظار الجديد القادم

دمتِ بكل خير


 
مواضيع : همسة احساس



رد مع اقتباس
قديم 02-05-2011, 07:03 PM   #4
الملكة
ادارة حروف الاردن
إِقتُلني ولا تَخذُلني!


الصورة الرمزية الملكة
الملكة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3814
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 العمر : 25
 أخر زيارة : 03-24-2013 (05:32 PM)
 المشاركات : 21,210 [ + ]
 التقييم :  457
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي



.

,

.

كل الشكر لكِ أختي الغاليه



لروحك جنائن من الجوري




تح ـــــــــــيآآآآآآآآآآآتي


.

,

.


 

رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 10:42 AM   #5
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
عين ورمش الحروف


الصورة الرمزية أشــــرقـــــت
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم :  461
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل : Brown
افتراضي



لكل من مر من هنا

اجمل باقات التقدير والشكر

كل الود

تحياتي


 
مواضيع : أشــــرقـــــت



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مستعجلاً, الرحيل, النحاس, يكن, شامل, على


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعمى يسدد الهدف للشيخ محمد العريفي العراقي الراقي منتدى الشريعة الاسلامية 6 11-24-2014 10:53 AM
مثقفون وأدباء وسياسيون يشيعون الراحل النحاس في مادبا أشــــرقـــــت منتدى حروف وكلمات في الاردنيين jordan first 7 02-06-2011 11:17 AM
قررت الرحيل غزل منتدى ابداعات اعضاء حروف الاردن 3 02-04-2011 04:46 PM
عند الرحيل وبعد الرحيل عاشق الرومانسيه منتدى النكت والتسلية والفرفشة 2 01-02-2011 07:38 PM
تعيين 978 معلماً في (التربية) أشــــرقـــــت منتدى طلاب المدارس 2 12-26-2010 01:05 PM


الساعة الآن 06:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء