العودة   منتديات حروف الاردن > الاقسام العامة > منتدى حروف وكلمات في الاردنيين jordan first > العشائر الاردنية والعربية واصولهم
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العشائر الاردنية والعربية واصولهم يختص بالانساب الاردنية ولعربية واصولهم

عشيرة الطباع, نسب عشيرة الطباع, تاريخ عشيرة الطباع, سبب تسمية عشيرة الطباع, نبذة عن عشيرة الطباع

عشيرة الطباع, نسب عشيرة الطباع, تاريخ عشيرة الطباع, سبب تسمية عشيرة الطباع, نبذة عن عشيرة الطباع عشيرة الطباع, نسب عشيرة الطباع, تاريخ عشيرة الطباع, سبب تسمية عشيرة الطباع, نبذة عن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-02-2012, 10:58 PM
بداية الطموح
مدير حروف الاردن
عمر العناسوة غير متواجد حالياً
Jordan     Male
SMS ~ [ + ]


من عَرَفَ الناس استراحَ
فلا يطربْ لمدحهم
ولا يجزعْ من ذمِّهم
لأنهم سريعو الرضا .. سريعو الغضبِ

والهوى يُحرِكُهم
قـائـمـة الأوسـمـة
التكريم

لوني المفضل Indianred
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 فترة الأقامة : 3286 يوم
 أخر زيارة : 11-04-2017 (01:14 PM)
 العمر : 35
 الإقامة : قلب الحروف
 المشاركات : 132,240 [ + ]
 التقييم : 12030
 معدل التقييم : عمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enoughعمر العناسوة will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عشيرة الطباع, نسب عشيرة الطباع, تاريخ عشيرة الطباع, سبب تسمية عشيرة الطباع, نبذة عن عشيرة الطباع




عشيرة الطباع, نسب عشيرة الطباع, تاريخ عشيرة الطباع, سبب تسمية عشيرة الطباع, نبذة عن عشيرة الطباع
عشيرة الطباع, نسب عشيرة الطباع, تاريخ عشيرة الطباع, سبب تسمية عشيرة الطباع, نبذة عن عشيرة الطباع
عشيرة الطباع, نسب عشيرة الطباع, تاريخ عشيرة الطباع, سبب تسمية عشيرة الطباع, نبذة عن عشيرة الطباع







الجد الاعلى لعائلة الطباع هو محمد بن عمر بن علي بن عبدالرحمن الريماسي الزملكاني, لقب بالطباع لأن مهنته كانت
طباعة السيوف.. رحل في القرون الوسطى من بغداد الى دمشق وتشكلت من اعقابه العائلة في كل من دمشق وعمان
وغزة.
اما الحاج محمد صبري الطباع فقد كان من رجالات الحركة الوطنية شارك في معركة ميسلون عام 1920 ضد

المستعمرين الفرنسيين وتعرّض كغيره من الوطنيين للقمع, فنهب واحرق الفرنسيون منزله ومتجره مما اضطره للرحيل
مع عائلته الى عمان حيث ساهم في دعم المجاهدين في فلسطين وسورية والجزائر كما كان من الرجالات الذين تصدوا
للنفوذ الانجليزي وللاطماع الصهيونية..
آل الطبَّاع /حمدي صبري الطبَّاع
شغل الحاج حمدي صبري الطبَّاع الذي تنتهي جذوره بمؤسس العائلة او الجد الاعلى للعائلة منصبي وزير الصناعة

والتجارة ووزيرالتموين في تعديل جرى في 10/1/1988م على حكومة الرئيس زيد سميرالرفاعي المشكَّلة في
4/4/1985م , ثم شغل منصب وزير الصناعة والتجارة فقط في تعديل جرى على الحكومة في 6/8/1988م .
نسب آل الطبَّاع
يتحدَّث الدكتور هاني صبحي العمد في كتابه »أحسن الربط في تراجم رجالات من السلط « عن الحاج (محمد صبري )

توفيق الطباع والد الوزير الحاج حمدي الطبَّاع فيذكر أنه ولد بمدينة دمشق عام 1892 م , وكان ممن استقبلوا الملك
فيصل بن الحسين بدمشق , ومن الذين تأثروا بمبادئ الثورة العربية الكبرى , وشارك في الحركة الوطنية , وكان من
ضمن المتطوعين في معركة ميسلون عام 1920 التي تغلبت فيها القوة الغاشمة للمستعمرين الفرنسيين على الجيش
العربي بقيادة الشهيد يوسف العظمة , وأتبعها المستعمرون الفرنسيون بإجراءات قمعية ضد الوطنيين , وكل من شارك في
معركة ميسلون من السوريين , وطالت الإجراءات القمعية منزل محمد صبري ومتجره فنهب وأحرق , مما اضطره
للانتقال مع عائلته إلى عمان , مثل المئات من الوطنيين السوريين , وكان ذلك عام 1925 , وسرعان ما افتتح بعمان
متجرا لتجارة الحبوب والمواد الغذائية , كما افتتح متجرا لبيع الأسمنت والحديد , ثم شارك حنا سلامة من القدس في إنشاء
شركة للسيارات والشاحنات , كما قام بالمساهمة في تأسيس شركة مصانع الإسمنت الأردنية , وكان أول رئيس لمجلس
إدارتها , وساهم في تأسيس شركة الدخان الأردنية , وترأس غرفة تجارة عمان لعدة دورات , كما ترأس اتحاد الغرف
التجارية الأردنية وكانت له صداقة وثيقة مع الملك المؤسِّس عبدالله بن الحسين , استمرت طيلة حياته , وكذلك كان الحال
مع الملك الراحل الحسين بن طلال , وعين عضوا في مجلس الأعيان في أكثر من دورة , وتوفي بتاريخ
17/12/1955 م وله من الأبناء توفيق وبندر وحمدي وعبد الإله وبنتين. ويسجَّل للحاج محمد صبري الطبَّاع مساهماته
في دعم القضايا الوطنية حيث كان من رجالات الحركة الوطنية الأردنية المناهضة للنفوذ الإنجليزي والمتصدِّية للأطماع
الصهيونية في الأردن , كما ساهم في دعم المجاهدين في فلسطين ضد العصابات اليهودية المدعومة من المستعمرين
الإنجليز , وفي سوريا والجزائر ضد المستعمرين الفرنسيين , وكان إسم الحاج صبري الطبَّاع لا يخلو من معظم البيانات
التي كان يصدرها رجالات الحركة الوطنية الأردنية دعما للقضايا الوطنية لكل الشعوب العربية , وكمثال على ذلك
نشرت جريدة الرائد الأسبوعية التي كان يصدرها ويترأس تحريرها المحامي أمين أبو الشعر النمري في عددها الصادر
في 30/7/1945م نص العديد من النداءات التي وجهها عدد من رجالات الحركة الوطنية الأردنية إلى الشعب العربي
الأردني وإلى الأمة العربية وإلى العالم الحر للوقوف إلى جانب الشعب العربي الجزائري في مواجهة الفظائع التي كان
يوقعها بهم جيش الاحتلال الفرنسي , ووقع البيانات السادة محمد علي العجلوني وصبري الطباع وأمين أبو الشعر وحسن
السعدي وعبد الرحيم جردانة وسليم الصباغ وأمين شقير وعبد الرحمن شقير .
أما سبب تسمية العائلة باسم آل الطبَّأع , فقد جاء ذلك جريا على عادة تسمية العائلات باسم الصنعة أو العمل الذي يمتهنه

رجالها , وهي عادة إنتشرت في القرون المتأخرة , فكانت أسماء المهنة التي تشتهر بها العائلات تغلب على أسمائها
الحقيقية , فالذي يشتغل بصباغة الأقمشة يُعرف بالصبَّاغ ثمَّ ينسحب الإسم على أعقابه , وقس على ذلك الكثير من الأسماء
كالطَّحان والطيَّان والبندقجي والعتَّال والحدَّاد والنجار , وهكذا دواليك , وجرى هذا التقليد والعرف على العائلة التي ينتمي
إليها الوزير الحاج حمدي الطباع التي تعود بجذورها إلى عائلة الطبَّاع الدمشقية التي تعود جذورها إلى عائلة بغدادية
اشتهر العديد من رجالها بالعمل في صنعة طبع السيوف ز صناعة السيوف ز التي كانت رائجة في القرون الماضية فغلب
عليهم وعلى أعقابهم إسم الطبَّاع .
وممن اشتهر بهذا الإسم الإمام الحافظ الفقيه المحدِّث أبو جعفر محمد بن عيسى بن الطبَّاع البصري البغدادي الذي انتقل من

بلدة أذنه وهي بلدة بقرب طرسوس إلى الشام و توفي بها سنة 224 ه , وهو من شيوخ البخاري , وقال الحافظ أبو داود
عنه إنه كان يحفظ نحو أربعين ألف حديث.
وممن اشتهر بهذا الإسم »الطبَّاع« في بغداد عاصمة العباسيين داعي بن ناصر بن مهدي بن إسماعيل الطبَّاع ,

وإسماعيل هذا هو ابن محمد بن إبراهيم بن محمد الأكبر ابن أبي محمد جعفر الجندي ابن عبد الرحمن بن القاسم ابن أبي
محمد الحسن الأنور والي المدينة المنورة ووالد السيدة نفيسة ابن زيد الأبلج ابن الإمام أبي محمد الحسن السبط ابن الإمام
علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
والثابت أن الجدَّ الأعلى لعائلة الطبَّاع ببغداد لُقِّب بالطبَّاع لصنعته طبع السيوف وعملها , وأنه رحل من بغداد في القرون

الوسطى وسكن دمشق, واشتهرت عائلته بها , ثم سكن بعض ذريته قرية الديماس , وهي تبعد عن دمشق نحو خمس
ساعات , وتملَّك بها فصارت عائلته تلقب بالطبَّاع الديماسي , وجاء في ترجمته في كتاب » الضوء اللامع « : هو محمد
بن عمر بن علي بن عبد الرحمن الديماسي الزملكاني نسبة إلى ديماس وزملكا لإقامته بهما وهما قريتان قريبتان من دمشق
, ومات بدمشق سنة 852 ه , ويذكر مؤرِّخ الشام السيد محمد تقي الدين نقيب السادة الأشراف بدمشق أن عائلة الطبَّاع من
الأسر الشهيرة بدمشق , وأصلهم من بغداد وينتمون إلى الإمام المحدث محمد بن عيسى الطبَّاع بن لجيح البغدادي , ويذكر
أن قرية الديماس القريبة من دمشق أعطيت من بعض ملوك آل عثمان إلى أحد رجال هذا البيت الإمام جلال الدين الطبَّاع
. وممن اشتهربدمشق في القرن الحادي عشر(الهجري ) الشيخ عثمان ابن السيد محمد الطبَّاع الديماسي , وكان شيخ
التجار بدمشق وشيخ القافلة والركب الدمشقي( الأرجح قافلة وركب الحج ) وأمين الصرَّة الحجازية , وصار ذلك متسلسلا
في ذريته إلى أبناء القرن الثالث عشر , ولهم بهذه الوظائف السامية فرمانات سلطانية ( عثمانية ) بالزعامة على قرية
الديماس وزملكا والكسرة والمزه , وكلها قرى طيبة خصبة قريبة من دمشق, , وظهر بعده في القرن الثاني عشر ابنه
الشيخ محمد عثمان ثمَّ حفيده الذي كان يوصف بفخر التجار المعتبرين السيد عبد الغني بن الشيخ محمد ابن الشيخ عثمان
ابن السيد محمد الطبَّاع الديماسي الدمشقي وهو الجدُّ الرابع الجامع لفروع هذه العائلة , واشتغل بالتجارة وطار صيته في
البلاد القريبة , وتملك خان المرادنية بدمشق , وكان له خمسين مخزنا مليئة بأصناف البضاعة وخاصة المنسوجات , وكان
يذهب بنفسه في كل سنة إلى مكة المكرمة بقافلة عظيمة من أنواع التجارة , وتنضمُّ لقافلته سائر القوافل التي كانت تخرج
من دمشق الشام , وكان شيخها ورئيسها , وكان شيخا لقافلة الميرة التي ترسل من طرف الدولة العثمانية لبلاد الحجاز
في كل سنة , ثم تولى مشيخة ركب الحج الدمشقي وأمانة الصرة الهمايونية ( السلطانية ) وكان عرب الحجاز يُجلُّونه ,
واعتمر وحجَّ زيادة عن أربعين مرة , وتوفاه الله في 9 ربيع أول 1284ه عن نحو تسعين سنة , ودفن عند قبور آبائه
وعائلته بتربة ( مقبرة ) الباب الصغير بدمشق , وأعقب ولدين هما السيد الحاج بكري , والعلامة الفقيه الشيخ محمد ابن
السيد عبد الغني الطباع وقد اشتغل بتحصيل العلم وأخذ عن فضلاء أهل القرن الثاني عشر حتى نبغ وتقدم وشهد له أهل
عصره , وبعد وفاة والده تولى وظائفه واستغل ضياعه إلى أن توفاه الله تعالى بدمشق في أوائل القرن الثالث عشر , ومن
أنجاله حامد الذي قدم إلى غزة في سنة 1258ه , والشيخ محمد , الذي اشتغل بالتجارة , وتولى مشيخة قافلة الحج وأمانة
الصرة بعد أخيه السيد حامد , وتوفي في سنة 1285ه ودفن عند قبور عائلته بتربة الباب الصغير, ولم يعقب ذكورا , وقد
حفظ القرآن وجوَّده واشتغل بالتجارة وتقدَّم فيها وذاع صيته في المدائن والأمصار حتى اتصل عمله بالعراق وبغداد
والحجاز واليمن ومصر والأستانة والهند , وكان يأتي في كل سنة إلى بلاد فلسطين , وخاصة غزة ويافا والرملة والقدس
ونابلس لتحصيل أمواله ومحاسبة التجار الذين كانوا يتعاملون معه ولحسن أخلاقه ومعاملته صار موثوقا به ومعتمدا عليه
ويعد من الأعيان الوجهاء والكبار الفضلاء وكان جيد القراءة حسن الصوت بالقرآن , وكان ينزل في غزَّة ضيفا على
صديقه التاجر الكبير الحاج أحمد السقا وكان وجهاء البلد وتجارها يأتون لزيارته والسلام عليه ويطلبون منه أن يقرأ لهم
شيئا من القرآن الكريم فيجيبهم لذلك , وفي الرملة كان ينزل في بيت الحاج محمد أبو كبر . وتوفى بدمشق في 9 ربيع
أول 1284ه , ودفن بتربة الباب الصغير عند قبور عائلته مقابل مزار أويس القرني وبلال الحبشي رضي الله عنهما ,
وأعقب ولدين هما الحاج أمين الذي توفى في 22 ربيع أول 1284ه بعد والده بقليل ودفن بالتربة المذكورة , والحاج
محيي الدين توفى سنة 1319ه .
وعائلة الطبَّاع بدمشق تعدُّ من الأسر الكبيرة والعائلات البارزة العريقة في الحسب والنسب والرفعة والمكانة ويظهر منها

في كل قرن علماء وفضلاء وأعيان نبلاء , واشتهروا في ميادين التجارة وكانت لهم تجارة في بلاد سوريا وفلسطين إلى
بغداد والبصرة والموصل والحجاز واليمن ومصر والإسكندرية والصعيد وأزمير والأستانة والعجم والهند , وكان معظم
حارة القنوات الشابكلية مملوكا لهم ومكتظا بعيالهم وذراريهم , وعمروا بها مسجدا معروفا , وكذلك خان المرادنية الذي
كان يحتوي على خمسين مخزنا .
وتشير شجرة عائلة آل الطبَّاع إلى أن جذور الوزير الحاج حمدي الطبَّاع تنتهي بمؤسِّس العائلة الشيخ محمد بن عمر بن

علي بن عبد الرحمن الديماسي الزملكاني والشهير بالشيخ محمد الطبَّاع , فالوزير الحاج حمدي هو أحد أنجال السيد
صبري أبو الحسن إبن الشيخ توفيق إبن السيد شكري » أبو الشكر « إبن السيد أنيس ( المتوفي عام 1312 هجرية )
إبن السيد الحاج بكري إبن السيد عبد الغني الطبَّاع ( شيخ التجَّار والقافلة والركب الدمشقي ( للحج ) وأمين الصرَّة
الحجازية ) إبن الشيخ محمد الطبَّاع إبن السيد الشيخ عثمان الطبَّاع الديماسي ( شيخ القافلة والركب الدمشقي وأمين الصرَّة
الحجازية) إبن الشيخ محمد الطبَّاع . وتشير الشجرة إلى أن عائلة الطبَّاع في غزَّة بفلسطين يلتقون بقرابة أبناء العمومة مع
عائلة الحاج حمدي الطبَّاع , فالشيخ عثمان الطباع الذي كان مقيما في غزَّة وكان من علماء عصره وله عدة مؤلفات منها
كتاب » إتحاف الأعزَّة في تاريخ غزَّة « , وكتاب »خلاصة الأنساب لعائلات غزَّة « هو إبن الحاج مصطفى الطبَّاع
الدمشقي الغزِّي » نسبة إلى غزة « إبن حامد الطبَّاع ( أمين الصرَّة الحجازية وشيخ الركب الدمشقي ومدير الجمرك
ونزيل غزَّة المتوفي في عام 1264 هجرية ) إبن العلامة الفقيه الشيخ محمد الطباع شقيق السيد الحاج بكري الطبَّاع إبن
السيد عبد الغني الطبَّاع ( شيخ التجَّار والقافلة والركب الدمشقي (للحج ) وأمين الصرَّة الحجازية ) إبن الشيخ محمد الطبَّاع
إبن السيد الشيخ عثمان الطبَّاع الديماسي (شيخ القافلة والركب الدمشقي وأمين الصرَّة الحجازية ) إبن الشيخ محمد الطبَّاع
.
وقد اتصل نسب آل الطبَّاع بالمصاهرة بعائلة الجاموس التي كان لها حضور في عهد الملك الظاهر في القرن السابع

وإليها تنسب بركة الجاموس التي بناها أحد تجار عائلة الجاموس بالرملة لقافلة الحج , وكذلك بعائلة الشيخ عبد الغني
النابلسي , كما اتصلت أنسابهم بمعظم أشراف وأعيان دمشق وبيوتاتها الرفيعة كحمزة وعابدين وتقي الدين , وتولَّى غير
واحد من هذه العائلات »نقابة الأشراف« بدمشق والقدس , والمحاسن التميمي والنوري المغربي نسبة إلى بلدة بلد النور
في بلاد المغرب , والعجلاني وكانت تلقب بالعجلوني ومنها العلامة الشيخ إسماعيل العجلوني مفتي الحنفية بدمشق في
أوائل القرن الثاني عشر , والحسني المنسوبة إلى الشيخ الحسني المشهور , والأيوبي والقوادري والشمعة والقوتلي
والجوخدار والديري وسكر والمغربي والمالكي والمهايني من كبراء الأغوات في الميدان وغيرهم .
وتلتقي مع عائلة الطبَّاع التي ينتمي إليها الوزير الحاج حمدي الطبَّاع في نفس الإسم بعض العائلات في دمشق وبيروت

لعملها في طبع الأقمشة ووجوه اللحف وطبع طرود الحُزم , ولكن لا قرابة بينهم وبين عائلة الطبَّاع التي ينتمي إليها
الوزير الحاج حمدي الطبَّاع , ويوجد أيضا بعض العائلات المسيحية التي تحمل نفس الإسم. ويورد كتاب »معجم العشائر
الفلسطينية« إسمين لعائلتين تحملان اسم الطبَّاع في فلسطين , إحداهما في الرملة , والأخرى في غزَّة , وقد اشتهر فيها
الشيخ عثمان الطبَّاع الذي كان من علماء عصره وله عدة مؤلفات منها كتاب »إتحاف الأعزَّة في تاريخ غزَّة « , وكتاب
»خلاصة الأنساب لعائلات غزَّة« , ومن المعروف أن العديد من رجالات عائلة الطبَّاع الدمشقية كانوا يتوجهون بتجارتهم
إلى فلسطين كغيرها من البلدان العربية التي امتدت تجارتهم إليها , ومن هؤلاء محمد ابن السيد عبد الغني الطبَّاع الذي
توفاه الله تعالى بدمشق في أوائل القرن الثالث عشر , وولده السيد حامد الذي قدم إلى غزة في سنة 1258ه , ومكث فيها
أربع سنوات ثم عاد إلى دمشق في عام 1262 هجرية , ومنهم مصطفى ابن حامد الطبَّاع الدمشقي الغزي الذي ولد
بدمشق بعد رجوع والده من غزة إليها سنة 1262 ه وتربَّى في حجر عمه الشيخ محمد الطباع الذي كان يحبه ويفرح به
لكونه لا ولد له , وعندما إنتقلت به والدته لغزة مع أخيها الصالح الشيخ سليمان ابن الشيخ الصالح إسماعيل اللبابيدي سنة
1268ه , حضر عمه المذكور لغزة في سنة بضع وسبعين للعودة به إلى دمشق فأبت والدته أن يغادر غزَّة , ولكن عمَّه
الشيخ محمد الطبَّاع توجَّه به إلى دمشق , وفي الطريق تذكر مصطفى بكاء والدته على فراقه فكرَّ راجعا إليها واستقرَّ في
غزَّة , وذكر العلامة الشيخ أحمد بسيسو أن مصطفى الطبَّاع طلب العلم عنده نحو ستة أشهر وكذلك عند العلامة الشيخ
محمد نجيب النخال , وعندما توفى عمه في عام 1282ه ذهب إلى دمشق وأخذ ما خصه في تركته واتسعت بذلك أشغاله
وراجت تجارته وكثرت أرباحه وتملك عقارات عديدة , وحج في عام 1312ه , ولما تشكلت محكمة التجارة ( غزَّة )
عُيِّن عضوا بها , وأخذ عن العلامة القطب الشهير الشيخ علي نور الدين اليشرطي وأجازه , وكان كثير الذكر والتلاوة
والعبادة والصدقات الخفية والأعمال الخيرية وتولى نظارة أوقاف مسجد ولي الله الشيخ فرج فحسَّن وارداته وعمره وجدَّد
عقاراته , وكانت وفاته في ليلة الاثنين بعدما صلى المغرب بالإيماء الموافق 18 جمادى الأولى سنة 1315ه ( في شجرة
العائلة 1319 هجرية ) عن نحو ستين سنة وشيعت جنازته في ضحوة يوم الاثنين من الجامع العمري الكبير ( غزَّة )
وصلى عليه صديقه العلامة شيخ العلماء بوقته الشيخ عبد اللطيف الخزندار ثم شيع بمشهد حافل إلى تربة باب البحر .




مواضيع : عمر العناسوة


رد مع اقتباس
قديم 01-02-2012, 11:37 PM   #2
الملكة
ادارة حروف الاردن
إِقتُلني ولا تَخذُلني!


الصورة الرمزية الملكة
الملكة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3814
 تاريخ التسجيل :  Jan 2011
 العمر : 25
 أخر زيارة : 03-24-2013 (05:32 PM)
 المشاركات : 21,210 [ + ]
 التقييم :  457
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي



والنعم والله

يعطيك العافية على المعلومـــآت



 

رد مع اقتباس
قديم 01-03-2012, 11:09 AM   #3
ام عمر
استغفر الله العظيم واتوب اليه


الصورة الرمزية ريماس
ريماس غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2497
 تاريخ التسجيل :  Sep 2010
 العمر : 32
 أخر زيارة : 10-26-2016 (12:19 PM)
 المشاركات : 20,600 [ + ]
 التقييم :  129
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Deeppink
افتراضي



يسلمووو على الطرح

الله يعطيك العافية

ودي وجنائن وردي


 

رد مع اقتباس
قديم 10-07-2015, 12:11 PM   #4
ملك الورد
مشرف عام


الصورة الرمزية ملك الورد
ملك الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8300
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 العمر : 40
 أخر زيارة : 08-02-2018 (01:16 PM)
 المشاركات : 97,463 [ + ]
 التقييم :  112
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Crimson
افتراضي



سلمت الانامل
على المعلومات
مشكور وبنتظار كل جديدك


 
مواضيع : ملك الورد



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الطباع, تاريخ, تسمية, سبب, عشيرة, نبذة, نسب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العشائر الارنية ابن اربد العشائر الاردنية والعربية واصولهم 5 09-29-2016 02:58 PM
العشائر الاردنية واصولهم, موسوعة العشائر الاردنية 2013 عمر العناسوة العشائر الاردنية والعربية واصولهم 26 09-29-2016 02:53 PM
عشيرة المشاهره, اصل عشيرة المشاهرة, تاريخ عشيرة المشاهره, سكن عشيرة المشاهره عمر العناسوة العشائر الاردنية والعربية واصولهم 8 10-07-2015 12:09 PM
عشيرة آلهامي, الهامية, نبذة عن عشيرة الهامي, اصل عشيرة الهامي, تاريخ عشيرة الهامي عمر العناسوة العشائر الاردنية والعربية واصولهم 5 10-07-2015 11:37 AM
قائمة بأسماء اربعة وثمانين شهيدا قررت اسرائيل تسليم جثامينهم خلال الأيام القادمة غزل ملتقى ابناء فلسطين 1 07-05-2011 09:03 AM


الساعة الآن 09:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء