العودة   منتديات حروف الاردن > العلوم الاسلامية > منتدى الشريعة الاسلامية
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الشريعة الاسلامية قسم يهتم بالشريعة الاسلامية من مواضيع اسلاميه وفتاوي وقوانين اسلامية وشرائع وصوتيات ومرئيات ورمضانيات

آفاق السماوات والأرض سبيلنا إلى معرفة الله .. ؟؟

آفاق السماوات والأرض سبيلنا إلى معرفة الله .. ؟؟ من خلال التأمل في سورة الطلاق تجد السياق القرآني فيها يتمحور حول التقوى ليحذر من مخالفة شرائع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-09-2012, 08:10 PM
اداريي الحروف
بوغالب غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 7698
 تاريخ التسجيل : May 2012
 فترة الأقامة : 2305 يوم
 أخر زيارة : 09-26-2015 (04:15 PM)
 المشاركات : 14,465 [ + ]
 التقييم : 68
 معدل التقييم : بوغالب will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
Thumbs up آفاق السماوات والأرض سبيلنا إلى معرفة الله .. ؟؟




آفاق السماوات والأرض سبيلنا إلى معرفة الله .. ؟؟


السماوات allahh.jpg


من خلال التأمل في سورة الطلاق تجد السياق القرآني فيها يتمحور حول التقوى ليحذر من مخالفة شرائع الله وحدوده بصورة عامة، وفي حق الأسرة بالذات.
غير ان خاتمة السورة جاءت لتعرفنا بربنا سبحانه، وذلك لأنّ التقوى بنت المعرفة. فيا ترى كيف نزداد معرفة بربنا لكي نزداد تقوى؟
الجواب: لننظر إلى الآفاق من حولنا؛ إلى السماوات والأرض، وإلى أسماء الله المتجلية في هذه الآفاق.. إنها سبيلنا إلى معرفته تعالى. فحيثما رميت ببصرك، رأيت عجيب الصنع وعظمة الخلقة، وأنى جلت ببصرك وتعمقت بفكرك فلن تجد إلا إجابة واحدة تقودك إلى حقيقة التقوى وسنام المعرفة.
قال الله تعالى: (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الأرْضِ مِثْلَهُنَّ...) (الطلاق/ 12).
قيل السبع كالسبعين، كلمة تدل على الكثرة؛ وقيل انّ الظاهر هو المقصود، فهناك سبع سماوات. وهنا قد يتساءل البعض: ما هي السماوات السبع؟ هل هي ما تحيط بالأقاليم السبع من الفضاء القريب، باعتبار انّ السماء هي الجهة المقابلة للأرض، فإذا كانت الأرضون سبعا – حسب تقسيم الناس يومئذ – فإن سماواتها أيضاً سبع. وعلى هذا فإنّ الأرضين السبع هي تلك الأقاليم المشهورة في أدب العرب، وفي عرف الذين خوطبوا بالقرآن، وقد جاء في حديث الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع): "لو أعطيت الأقاليم السبعة بما تحت افلاكها.."، ام انّ السماوات السبع إشارة إلى الكواكب أو إلى سبع منظومات شمسية أو إلى المجرات؟
لعل الإنسان يطلع على معاني أخرى إذا تقدم به العلم، والمماثلة بين السماوات والأرضين هنا قد تكون عددية وجنسية، حيث انّ الأرض من رتق السماء.
ثمّ يقول ربنا عزّ وجلّ: (يَتَنَزَّلُ الأمْرُ بَيْنَهُنَّ) (الطلاق/ 12).
والأمر يعني سنن الله وقضاؤه وتقديراته، وما يبدو له مما يدبر به شؤون الخلق. ولعل ذلك سمي أمرا، لأنّ الله تعالى وكل ملائكة على كل شيء ينفذون إرادته في الكائنات. فهو يأمرهم من فوقهم، وهم يعملون بما يريد.
وإذا ما بحثنا عن الفلسفة الأساسية التي خلقت من أجلها السماوات والأرض، وبالذات السماوات التي لا يطالها الإنسان، فإننا سنجدها ليست المتعة بالنظر إليها، ولا ما تقوم به من دور في وجوده وحياته، إنما هي كماله المعنوي والروحي بمعرفة ربه من خلال أسمائه المتجلية في الكون من حوله.
قال الله تعالى: (لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) (الطلاق/ 12). حيث تتجلى آية قدرته في الخلق العظيم للسماوات والأرض، لتهدينا إلى هذه الحقيقة.
ثمّ يضيف ربنا عزّ وجلّ القول: (وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا) (الطلاق/ 12).
وآية ذلك أمره الذي يتنزل لتدبير كل شيء. وعلم الإنسان بقدرة الله تعالى على كل شيء وعلمه المطلق، وبالتالي إيمانه بذلك هو الذي يزرع في نفسه التقوى، حيث يخشى سطوة الله القادر، ويتحسس رقابته عليه فلا يعصيه في علن ولا خفاء.
وأخيراً؛ انّ الإنسان الذي لا يتخذ الخليقة وسيلة لتكامل معرفته وإيمانه بربه ضال عن هدف الخلقة، أو تدري كيف؟ لأنّ الله سبحانه قد خلق ما في الأرض للإنسان حتى أصبح الإنسان محور الخليقة، فهل خلقها لجسده أم لروحه؟
انّ الإنسان لا يتميز بجسده عن أي حيوان آخر، ولا فضيلة له في ذلك أبدا. إذن حكمة الخلق تكمن في روحه، وماذا في روح الإنسان غير العقل الذي ينمو بالنظر في آفاق السماوات والأرض؟ فمن لم يتكامل عقله، فإنّه ليس يبطل حكمة خلقه فقط، بل وحكمة الوجود من حوله. أليس كذلك؟






رد مع اقتباس
قديم 09-09-2012, 11:14 PM   #2
كبار اعضاء الحروف


الصورة الرمزية صمت النسيم
صمت النسيم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6170
 تاريخ التسجيل :  Nov 2011
 العمر : 28
 أخر زيارة : 06-08-2016 (12:42 AM)
 المشاركات : 16,380 [ + ]
 التقييم :  13
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Maroon
افتراضي



الله يجزيك الخير بوغالب


 

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2015, 12:16 PM   #3
ملك الورد
مشرف عام


الصورة الرمزية ملك الورد
ملك الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 8300
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 العمر : 40
 أخر زيارة : 08-27-2018 (04:08 PM)
 المشاركات : 97,471 [ + ]
 التقييم :  112
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Crimson
افتراضي






سلام من الله عليكم ورحمة من لدنه وبركاته
سـلال من الـودِّ .. بـلا حـدٍّ .. ولا عـدِّ


جزاكِ الله خير الجزاء
وشكراً لطـــرحكِ الهادف وإختياركِ القيّم



رزقكِ المولى الجنـــــــــــــة ونعيمها
وجعلـ ما كُتِبَ في موازين حســــناك
ورفع الله قدركِ في الدنيــا والآخــــرة وأجزل لكِ العطـــاء


لكِ تقديري وخالص دعواتي




 
مواضيع : ملك الورد



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
معرفة, آفاق, الله, السماوات, سبيلنا, إلى, والأرض


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آلصَحآببِي آلذِيَ آهتتَز لهْه عَرش آلرحَمنْ . . ! حلم انسانه قسم السيرة النبوية الشريفة 5 02-09-2017 07:48 AM
كنوز لم يكتشفها الكثيرون ميرال منتدى الشريعة الاسلامية 5 04-13-2015 12:16 PM
معجزات الرسول الهرف 111 منتدى الشريعة الاسلامية 4 04-13-2015 12:06 PM
أقوى موضوع في أدلة نبوة محمد صلى الله عليه وسلم .... رائع جدا !! Ḿr Fäheđ Ḿįqdądƴ منتدى الشريعة الاسلامية 8 03-30-2015 03:04 PM
معاناة شاب .. ؟؟ بوغالب القصص والروايات المنقولة 2 11-12-2014 03:34 AM


الساعة الآن 05:43 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء