العودة   منتديات حروف الاردن > الاقسام العامة > كلام في السياسة
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

كلام في السياسة يختص بالمقالات السياسية والاحداث السياسيه على الصعيد الاردني والعربي والعالمي

المسألة الإسرائيلية

المسألة الإسرائيلية إبراهيم قفعيتي ‹لم يخطر ببالي طوال سنين مرت أن الوثنية لها جذور تضرب في الأرض كشجرة الزقوم › هَلْ يُمكنُ أَنْ يَكُونَ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-19-2011, 10:00 AM
عين ورمش الحروف
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 فترة الأقامة : 3319 يوم
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 الإقامة : قلب الاردن الغالي
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم : 461
 معدل التقييم : أشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي المسألة الإسرائيلية




المسألة الإسرائيلية



إبراهيم قفعيتي

‹لم يخطر ببالي طوال سنين مرت أن الوثنية
لها جذور تضرب في الأرض كشجرة الزقوم ›

هَلْ يُمكنُ أَنْ يَكُونَ الشيطان في الكنيسة؟

نعم – الشيطان يسكن في الكنيسة، هذا ما يقوله ‹سفر الرؤيا›:
«واكتب إلى ملاك (الجماعة) التي في برغامس. هذا ما يقوله الذي له السيف الماضي ذو الحدين. أنا عارف أعمالك وأين تسكن حيث كرسي الشيطان وأنت متمسك باسمي ولم تنكر إيماني حتى في الأيام التي كان فيها أنتيباس شهيدي الأمين الذي قتل عندكم حيث الشيطان يسكن.»8
ومن عجائب هذا السفر، تجد أن الثلاثة يهوهَ والمسيح وإبليسِ شخص واحد، في حين أن المسيح في الأناجيل
يختلف عنه في سفر الرؤيا:
‹أنا يسوع أرسلت ملاكي لأشهد لكم بهذه الأمور. أنا أصل وذرية داود وكوكب الصبح المنير.›9
فمن هو «الصبح المنير»؟ ترد الكلمة الإنجليزية (Morning Star) لتعني باللغات العبريِة واليونانيِة الكلمة
(Lucifer) أو لوسيفر وهو اسم إبليس.
[Heylel, (hay-lale›); from Hebrew 1984 (halal) (in the sense of brightness); the morning-star: - lucifer. 10
الآن، مَنْ هو إبليسِ الذي يدعى أيضا أنه ‹أمير الظلام›؟ وَجدتُ الإجابات التاليةَ بخصوصه - فهو إلهُ اليهوديةِ
ويوجد عِدّة تفسيرات أخرى لمعنى كلمة إبليس نجدها في الإرث اليهودي:
(1) هو شيطانُ يحكم العالم، لأن قوته تفوق أي قدرة بشرية رغم أن هذا المعنى قَدْ لا يتفق مع سفر إشعياء(14 :12-14) (2) ويُمكنُ أَنْ يَكُونَ سنحاريب أَو نبوخذنصر وهم ملوك يتمتعون بقوى عظمى وكانت شعوبهم تنظر إليهم كآلهة ويريدون حُكْم العالمِ. (3) ويُمْكِنُ أَنْ يُشيرَ الاسم إلى الشيطان كملك إنساني عظيم، مثل نبوخذنصر ملك بابل، لأن بابل مُصَوَّرةُ كمقعد الشرِّ في سفر الرؤيا.
ما علاقة كل هذا بإسرائيل؟ إنها عقيدتهم لحكم هذا الكون بدلا من الله الحقيقي: اليهود من جميع أنحاء العالم ولأكثر
مِنْ ألفي عام يَنتظرونُ مسيحهم َ ليظهر ويستقر في الهيكل الثالثِ – بعد أن يدمروا معابد العالم كلها لإقامة معبدهم
- ليَحْكمُوا العالمَ مِنْ ‹دولة إسرائيلِ›. إنهم يريدون من جعل أنفسهم مسؤولين عن البشرية ويتحكمون بقدرها.
الوحش (666) في سفر الرؤيا:
كائن آخر في سفر الرؤيا له دور كبير في هذا المشروع اليهودي – وهو›الوحش›. فمَنْ هو هذا الوحشِ؟ اقرأ التالي:
«ثم رأيت وحشا آخر طالعا من الأرض وكان له قرنان شبه خروف وكان يتكلم كتنين. ويعمل بكل سلطان الوحش الأول أمامه ويجعل الأرض والساكنين فيها يعبدون الوحش الأول الذي شفي من جرحه المميت. ويصنع آيات عظيمة حتى أنه يجعل نارا تنزل من السماء على الأرض قدام الناس. ويضل الساكنين على الأرض بالآيات التي أعطي أن يصنعها أمام الوحش قائلا للساكنين على الأرض أن يصنعوا صورة للوحش الذي كان به جرح السيف وعاش. وأعطي أن يعطي روحا لصورة الوحش حتى تتكلم صورة الوحش ويجعل جميع الذين لا يعبدون صورة الوحش يقتلون. ويجعل الجميع الصغار والكبار والأغنياء والفقراء والأحرار والعبيد تصنع لهم سمة على يدهم اليمنى أو على جبهتهم, وأن لا يقدر أحد أن يشتري أو يبيع إلا من كان له السمة أو اسم الوحش أو عدد اسمه. هنا الحكمة، من له فهم فليحسب عدد الوحش فإنه عدد إنسان وعدده ستمائة وستة وستون.» 12
بالرغم من رمزية سفر الرؤيا وما يلحق من به من غموض(أو التعتيم المتعمد) في تفسير معاني الأرقام الموجودة في الإرث اليهودي والإغريقي أيضا (فيثاغوراس)، تلاحظ أنه يعبر عن قوَّةُ اقتصادية تُخضعُ الإنسانية إلى الوحشِ:
« وأن لا يقدر أحد أن يشتري أو يبيع إلا من كان له السمة أو اسم الوحش أو عدد اسمه....»
هَلْ يمكن أن يشير اسم أو سمة أو عدد الوحش إلى الرأسمالية وصندوق النقد الدولي ومنظمة التجارة العالمية التابعة لهيئة الأمم المتحدة – فكلمة ‹أمم› تعود للإنسان؟ أم هل يشير العدد إلى ‹إسرائيل› وهو اسم يعقوب وقد أصبح إسرائيل كما ورد في الكتاب المقدس! أيا كان الأمر، فنحن أمام أسطورة أو ملحمة خيالية تدب فيها الحياة وتتجسد أحداثها على أرض الواقع - وبسبب عنصر أدبي هام وهو ‹قابلية التصديق›.
6. ‹الشعب المختار› ‹والخطيئة›: فكرة ‹الخطيئة› التي ظهرت في اليهودية فلسفة جهنمية تجعل الإنسان يشعر بالذل ويحتاج لمخلص لأن الإنسان – كما تروج تلك العقيدة - لا يستطيع أن يخلص نفسه. إنها فلسفة استعباد الإنسان من قبل من ينصب نفسه وسيطا ومخلصا. ويُستخدم الكتاب المقدس واليهودية فكرة ‹الخطيئة› لإخْضاع الأفرادِ والشعوب من غير اليهود إلى نيرِ العبوديّةِ الروحية – وهي أسوأ أنواع العبودية. بينما يجد اليهودي إلى جانبه التبرير المناسب لأنه فقط من ‹الشعب المختار›، وليس لأحد غيرهم. ألا يذْكرنا ذْلك بمقولة نيقولا مكيافيللي في كتابه الأمير›:الغاية تبرر الوسيلة›!
وقد ورد في العديد من الحضارات فكرة الخطيئة وأشكال مختلفة من ‹المخلص› مثل الملك الحكيم أو الملك المحارب – وفي اليهودية الإله المتجسد. إن مبدع فكرة الخطيئة هو نفسه تجسيد للشر والخطيئة. وربما تعبر فلسفة الخطيئة عن جينات فريدة تخص اليهود وحدهم. معيار للخطيئة يجب أن يكون متوفرا في الكتاب المقدس حكما – فهل من صحة في ذلك؟
لنجد العبرة في قصة بنات لوط اللتين أسكرتا والدهن ثم جامعنهن بحجة استمرارية النسل من المولود الذكر – إنه سفاح الأقرباء المحرم في اليهودية ويحرم على الشعوب التي تؤمن بالكتاب المقدس وما ينبثق عنها:
«وصعد لوط من صوغر وسكن في الجبل وابنتاه معه. لأنه خاف أن يسكن في صوغر. فسكن في المغارة هو وابنتاه. وقالت البكر للصغيرة أبونا قد شاخ وليس في الأرض ليدخل علينا كعادة أهل الأرض (ملاحظة: هل يوجد إيحاء أن لوطا وابنتيه من كوكب غير كوكب الأرض؟). هلم نسقي أبانا خمرا ونضطجع معه فنحيي من أبينا نسلا. فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة. ودخلت البكر واضطجعت مع أبيها. ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها. وحدث في الغد أن البكر قالت للصغيرة إني قد اضطجعت البارحة مع أبي. نسقيه خمرا الليلة أيضا فادخلي واضطجعي معه فنحيي من أبينا نسلا. فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة أيضا. وقامت الصغيرة واضطجعت معه. ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها. فحبلت ابنتا لوط من أبيهما. فولدت البكر ابنا ودعت اسمه موآب. وهو أبو الموآبيين إلى اليوم. والصغيرة أيضا ولدت ابنا ودعت اسمه بن عمي. وهو أبو بني عمون إلى اليوم .»13
فما هو موقف الإله يهوه من قصة السفاح في هذه الحالة! وهل ما حدث في هذه القصة يعتبر في مرتبة القدسية لأنها وردت في الكتاب المقدس؟ وتوجد أمثلة أخرى بخصوص خطيئة الزنا وغيرها. ففي حين يتم تحريم الزنا على شعوب الأرض حسب وصايا موسى، نجد اليوم الكهنة اليهود يبيحونه لبناتهم إذا كان يخدم المصالح اليهودية.
7. ‹الشعب المختار ‹و›الفلسطينيون›: ماذا فعل ‹الشعب المختار› بالشعب الفلسطيني؟
لقد ارتكب ‹الشعب المختار› الإرهاب والاضطهاد وإشكال الإجرام ضد الفلسطينيين وشعوب الأرض بشكل أسوأ مما يقولونه عما فعلته النازية بهم، وكما يحدث اليوم للشعب الأمريكي وإن اختلفت الوسائل.




مواضيع : أشــــرقـــــت


رد مع اقتباس
قديم 04-20-2011, 12:32 AM   #2
مدير حروف الاردن
بداية الطموح


الصورة الرمزية عمر العناسوة
عمر العناسوة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 العمر : 35
 أخر زيارة : 11-04-2017 (01:14 PM)
 المشاركات : 132,275 [ + ]
 التقييم :  12030
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


من عَرَفَ الناس استراحَ
فلا يطربْ لمدحهم
ولا يجزعْ من ذمِّهم
لأنهم سريعو الرضا .. سريعو الغضبِ

والهوى يُحرِكُهم
لوني المفضل : Indianred
افتراضي



اشكرك اشرقت

ربي يسلم دياتك

كل الود


 
مواضيع : عمر العناسوة



رد مع اقتباس
قديم 05-06-2011, 08:38 PM   #3
عديل الروح
نجـــم الحروف
♥طـيـبـتـي اكـبـر هـمـومـي♥


الصورة الرمزية عديل الروح
عديل الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1534
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 11-10-2015 (12:20 AM)
 المشاركات : 8,312 [ + ]
 التقييم :  30
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~

ما اقول الا شكرا لك ايها الفراق فقد علمتني معنى الحبـ.
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



طرح قيم ومفيد دعونه
الله يعطيك العافيه على هاذه المنقوله
وشاكره لك جلب الفائده والمعلومات العلميه لنا دوما
ننتظر جديدك بكل شوق
تقبلي مروري ولك ودي وردي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمة, الإسرائيلية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقوق المرأة المسلمة وواجباتها ميناس منتدى الشريعة الاسلامية 3 12-07-2014 12:50 PM
اهم المدارس الاستخباريه أبودعيج منتدى الاخبار الاردنية والعربية والعالمية 4 02-22-2012 08:54 PM
المسألة الإسرائيلية أشــــرقـــــت كلام في السياسة 1 04-06-2011 09:03 PM
المسألة الإسرائيلية أشــــرقـــــت كلام في السياسة 2 03-29-2011 08:25 PM
التطورات المصرية والمخاوف الإسرائيلية أشــــرقـــــت كلام في السياسة 4 02-13-2011 09:50 AM


الساعة الآن 11:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء