العودة   منتديات حروف الاردن > الاقسام العامة > منتدى ابداعات اعضاء حروف الاردن
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى ابداعات اعضاء حروف الاردن قسم يختص بإبداعات اعضاء حروف الاردن الحصرية لمنتدانا الغالي

فقاعة أمل ..

إيييييييييه هذه الليلة أشعر بفرح لا تقوى على إحتضانه المفردات أحُسني عالق بين أناملك الصغيرة التي تُزاحم العبق على رسم الأسطر للكلمات أحسني قابل للأمل الذي يتنامي في صدر اللحظة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 06-24-2018, 03:37 AM
مصعب
الكابتن
كاتب جديد
مصعب غير متواجد حالياً
Jordan     Male
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 15017
 تاريخ التسجيل : Jun 2018
 فترة الأقامة : 118 يوم
 أخر زيارة : 10-11-2018 (10:41 PM)
 الإقامة : الاردن
 المشاركات : 5 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : مصعب is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي فقاعة أمل ..




إيييييييييه
هذه الليلة أشعر بفرح لا تقوى على إحتضانه المفردات
أحُسني عالق بين أناملك الصغيرة التي تُزاحم العبق على رسم الأسطر للكلمات
أحسني قابل للأمل الذي يتنامي في صدر اللحظة التي تُغرق فيها دموعكِ مناديل صمتي
منذ إلتقينا وعلى جسدي ينبت فرح نيسان
ومنذ إفترقنا نذرت قلمي عارياً تحت المطر

حسناً ,
أشعر أني متخم بكِ حدّ العطش , وأشعر أني أشتاقكِ أكثر من أي وقت آخر ,وأشعر أن الكلمات جميعها التي تصطف متعاقبة عندما يكون محضر الحديث عنكِ ولم أذكر أنني تحدثت عمّا سواكِ
أشعر أنها تقفز من شغف اللّحظة حتى آخر حرف كان يقف بأول طابور للإشتهاء
من أفرغ هذه الكلمات من منسوب الرغبة فيكِ , من صادرها حق الفناء العلني وأغلق بدروبها سبل الجلاء حتى تصاغرت وتباعدت ولم تعدو أكثر من قطعة ألم ذاوية غير قابلة للإماطة ,
كأنَّ الحزن الذي يعتصر قلبي يرفض أن يجف
وتلك الأبواب المفتوحة لا توصلني اليكِ , كل ما تأخذه على عاتقها أن تُراود قلبي بمزيد من الحزن وتُثخن عقلي مزيداً من الوهم الذي يأتي على شكل خيبة بعد كل دقيقة صحو .

لا زلتُ أقف على جسر إنتظار أحمق , تَهزه رياح الغياب المتكرر فلا يقوى على صُلب وقته , يتهاوى مع كُل نِسمة تحمل في طياتها موعد خيبة وغُبار حزن ..وأنا كَ لقمة مُرة ناشبة في جوف الهواء
لم يتقيؤني الوفاء ولا إبتلعني العبور على مضض ..!
سأعود يوماً بعد منتصف العمر , أو عند تِلك اللحظة التي تتساوى فيها إنهزاماتكِ
بخياباتي , وسأقطع وعدًا ألا تستعملني الحياة المظلمة تلك التي ركلناها سويةً
عندما أَتقن الوقت توطين لعبة الغياب في ممراتنا المزدحمة بالكآبة ..
لأُمارس دور عاشق خذلته الذاكرة وبدأ يترنح على حافة الأمل بضلعٍ لا يستقيم دونكِ

" مغبونٌ أنت حتى تُدرك كيف تعشقكَ حواء "
هكذا بَدت مستائة يا عزيزي وأنا الساكن عينيها وتكابد في حمل عهدًا إتخذته على عاتقها ألا تبكي
وتلفظني دموعها خارج أسوار الصورة التي تتوهج تحت رمشيها
تلك الصّورة يا صاحبي التي تزدحم في الوانها بجميع أشكال الشّوق الذي زرعه الله
في قلبي ولا زلت أتضورها جوعاً ..
صورتان يا صديقي وهي تراود نفسها على إبتسامة لِتُسقط هذا المشهد الذي
أَحرق جميع المواعيد التي إتفقنا عليها منذ كانت تنظر في ساعتها وهي لا تعلم أنها
تأخرت عن موعدها فصلا كاملاً من الإنتظار على أطراف المقاعد الباردة .

بالكاد. سأنتزع جزءًا من ذاكرتي هذا المسّاء , تلك الذاكرة الموشومة بحداد الفرح
منذ حقبتين وأكثر من الحزن والمآثم , وسأقتطع تذكرة عبور نحو هذا الدرب
بما تيسر لي من الأمل وأقف عند تلك اللافتة التي تلطخت بالدموع ثم أسير دون محاولة
الإلتفات ورائي , كأول البدايات التي لا نتقن تلقين قلوبنا إعادة أدوارها في المرات اللاحقة , البدايات التي ولدت من مخاض الصدف وتنامت حتى أينعت في دواخلنا غضاضة الإحتواء
ستبقى يا رفيقي رغم هذا الألم واقفاً لتستعيد ولو نزراً يسيراً من تلك الحماقات التي كنت
ترتكبها وكأن حنيناً لم يسفح موضعاً له في الصدر
دائما أخبرتُكِ أنني أشتهي أن آتيكِ ولكن هناك ألف جرح وخيبة في وعدي تحول بيني والإتيان
إنها الإنكسارات التي لا تحتاج الى جبيرة تساعدك على الوقوف بل هي تلك التساقطات المتتالية
لقلبٍ نالت منه الأوجاع مُذ كان يسلو في خذلانه

..,,






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
فقاعة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء