العودة   منتديات حروف الاردن > الاقسام العامة > منتدى حروف وكلمات في الاردنيين jordan first > عظماء في التاريخ العربي والعالمي
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

عظماء في التاريخ العربي والعالمي قسم يختص بالشخصيات التي كان لها دور في بناء العالم من سياسيين واقتصاديين وعلماء وغيرهم

رفاعة الطهطاوي .. الرجل والقيمة بين أصالة الفكر وفرصة الريادة

رفاعة الطهطاوي .. الرجل والقيمة بين أصالة الفكر وفرصة الريادة أين تكمن قيمة رجل كرفاعة الطهطاوي، وهل يمكن أن نعده بمعزل عن تجربته التي مكنته من ريادة الفكر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 04-10-2011, 02:10 PM
عين ورمش الحروف
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً
Jordan     Female
SMS ~ [ + ]
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل : Aug 2009
 فترة الأقامة : 3223 يوم
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 الإقامة : قلب الاردن الغالي
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم : 461
 معدل التقييم : أشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enoughأشــــرقـــــت will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رفاعة الطهطاوي .. الرجل والقيمة بين أصالة الفكر وفرصة الريادة




رفاعة الطهطاوي .. الرجل والقيمة بين أصالة الفكر وفرصة الريادة

الطهطاوي الريادة 319379.jpg

أين تكمن قيمة رجل كرفاعة الطهطاوي، وهل يمكن أن نعده بمعزل عن تجربته التي مكنته من ريادة الفكر العربي الحديث مفكرا أصيلا، أن نصنفه كأحد العقول الكبيرة في التاريخ العربي، المؤرخون للفكر العربي الحديث في مصر يرونه كذلك، ولكن هذه المكانة التي يصطنعونها للطهطاوي تقوم على شبهة تحيز لأحد مواطنيهم الرواد، ولا تخلو لدى البعض من نفس الشوفينية، وليس إدراك هذه الحقيقة في تعامل الدارسين المصريين مع شخصية الطهطاوي أي تقليل من أهميته أو دوره أو فضله، وإنما هي مقدمة ضرورية للبحث في واقع الطهطاوي وأفكاره وعلاقتها مع الفكر العربي في تلك المرحلة التي تشغل النصف الأول من القرن التاسع عشر.
أعاد الشرق العربي والغرب الأوروبي مع الحملة الفرنسية على مصر سنة 1799 التواصل من جديد بعد الاحتكاك العنيف بين الطرفين في الحروب الصليبية، وكانت هذه الفرصة للفرنسيين ليروا نموذج الشرق في مصر، وأسفرت هذه الحملة عن مجموعة من الآثار المهمة، فحجر رشيد والتعرف على الحضارة المصرية القديمة وكتاب وصف مصر، ودخول المطبعة كانت من الجانب الفرنسي، بينما أتت كتابات المؤرخ «الجبرتي» لتوضح مدى ضحالة وضيق الرؤية التي واجه بها المصريون «الشرق» الفرنسيين القادمين، وبعد هذه الحملة بأكثر من عشرين عاما أتت الفرصة لأحد المثقفين المصريين والعرب، مثقف ديني خريج المدرسة الأزهرية، أن يشاهد فرنسا، وفي الوقت الذي عاد فيه زملاؤه في البعثة وهم على إطلاع بفنون القتال والتصنيع العسكري بما زود جيوش محمد علي بالقدرة القتالية التي هددت عرش الإمبراطورية العثمانية، فإن الطهطاوي الذي خرج مع تلك البعثة كواعظ عاد بالكثير من الأفكار التي أثرت في شخصيته، وضمن بعضها في كتابه «تخليص الإبريز في تلخيص باريز» الذي قدم فيه لمحات من الحياة الفرنسية الاجتماعية والسياسية، ليكون هذا الكتاب هو رؤية الشرق للغرب.
انطلقت بعثة الطهطاوي المولود لعائلة من الطبقة الوسطى في صعيد مصر سنة 1826، وكان عمره في ذلك الوقت خمسة وعشرين عاما، وأتت هذه الرحلة بتشجيع ودعم من أستاذه حسن العطار، الذي تمكن من معايشة الحملة الفرنسية، واستطاع أن يدرك بصورة مبكرة طبيعة الفوارق الحضارية بين العالم الشرقي والغرب، وحرض العطار تلميذه على التعرف على المجتمع الفرنسي، ولعله صاحب الفكرة الأساسية في تدوين كتاب تخليص الإبريز، وأثناء إقامته في فرنسا أخذ الطهطاوي يحلل الفوارق بين المجتمعين المصري والفرنسي، ويصل إلى نتيجة على بساطتها إلا أنها كانت تاريخية وفارقة في تلك المرحلة، فهو لا يرفض المجتمع الفرنسي كله، وإنما يرى أن لديه أمور جيدة وأخرى سيئة، وأن معيار الأخذ بها أو تركها، هو مدى موافقتها أو مخالفتها للشرع، فنظرته للمجتمع الفرنسي لا تنحصر في كونه دار كفر، يتوجب عليه كواعظ أن يظل حريصا على عدم اندماج زملائه في المجتمع الجديد، وإنما تعامل معه كمجتمع إنساني، وكان الأكثر اندماجا واصرارا على تعلم اللغة والوقوف على أصل العادات والممارسات الفرنسية.
كانت تجربة السفر إلى فرنسا حاسمة في حياة الطهطاوي، والأكثر أهمية فيها كان إطلاعه على نظام الحكم في فرنسا، ونظام المجلس النيابي لدى الفرنسيين الذين كانوا عادوا للملكية من جديد بعد أن أطاحت بها الثورة، وأخذ ذلك التنظيم يعطيه فهما جديدا للعلاقة بين الحاكم والمحكومين، وهو ما مكن العديد من المثقفين العرب الذين كانوا مرتبطين في تلك المرحلة بالرؤية الدينية التقليدية وخاصة فيما يتعلق بالسلطة من الإطلاع على تجارب أخرى، واستطاع أن يحرك نفسا مطالبا بتطبيق مفاهيم الحرية وإعادة إحياء مفاهيم الشورى وغيرها من الأفكار.
إن تأثير الطهطاوي لم يكن بأفكاره ولكن في قدرته على النقل والفهم، وفي تجربته الحياتية التي مرت بالعديد من المحطات بين علاقة دافئة مع محمد علي الذي مكنه من العمل على تطوير التعليم، ليصبح الطهطاوي مؤسسا لمدرسة الترجمة التي عملت على نقل العديد من الأعمال والأدبيات الفرنسية إلى اللغة العربية، كما أسس مدرسة الألسن التي عنت بتدريس اللغات الأوروبية، وكذلك عمل الطهطاوي على تأسيس مدارس للإدارة والمحاسبة والاقتصاد، ليكون رائدا لحركة التعليم الحديث في مصر، والذي بقي حتى ذلك العصر منحصرا في التعليم الديني.
ومن أهم قراراته هو نقل لغة ا لتدريس إلى العربية بدلا من التركية، الأمر الذي أسهم في وجود العديد من المتعلمين المتصلين مع بيئتهم بعد أن كان الحصول على قدر متقدم من التعليم يعني الاندماج بصورة أو بأخرى في الثقافة التركية والتماهي معها، وكذلك عمل على تعريب صحيفة الوقائع المصرية لتصدر بالعربية بجانب التركية، إلا أن مشروعه ابتسر مع مجيئ الخديوي عباس ليرحل إلى السودان حيث تفرغ للترجمة فترة، ليعود من جديد إلى مصر مع الخديوي سعيد ومن بعده الخديوي اسماعيل المتحمس للغرب وللمشروع الفرنسي على وجه التحديد، ويواصل الطهطاوي العمل على تطوير المؤسسات التعليمية والتربوية وتحديثها، وهو ما بقي يعمل عليه حتى رحيله سنة 1873، بعد أن ترك العديد من المؤلفات التي أتى معظمها في موضوعات البناء والتحديث للمجتمع، وجعله أكثر انفتاحا وتقبلا للآخر.
يمكن أن يعتبر الطهطاوي أحد أبرز الوجوه المؤثرة في تأسيس الثقافة العربية الحديثة والمعاصرة، وبجانب ذلك نموذجا فريدا لعلاقة المثقف مع السلطة، ولكن ريادته وطبيعة منتجه الفكري لا يمكن أن يضعه كأب مؤسس لنهضة ثقافية، فهناك العديد من الوجوه والأسماء التي لا يمكن إغفالها بجانبه، ولعله رجل أتى في وقته المناسب وحصل على فرصة مناسبة، ولكن لحظة التغيير سواء بوجوده أو غيابه كانت آتية لا محالة.






مواضيع : أشــــرقـــــت


رد مع اقتباس
قديم 04-10-2011, 03:35 PM   #2
مدير حروف الاردن
بداية الطموح


الصورة الرمزية عمر العناسوة
عمر العناسوة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 العمر : 34
 أخر زيارة : 11-04-2017 (01:14 PM)
 المشاركات : 132,240 [ + ]
 التقييم :  12030
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~


من عَرَفَ الناس استراحَ
فلا يطربْ لمدحهم
ولا يجزعْ من ذمِّهم
لأنهم سريعو الرضا .. سريعو الغضبِ

والهوى يُحرِكُهم
لوني المفضل : Indianred
افتراضي



يسلمووو دياتك اشرقت

وربي يعطيكي الف عافية

تقديري لجهودك الراقية


 
مواضيع : عمر العناسوة



رد مع اقتباس
قديم 04-11-2011, 09:46 AM   #3
المــديــــرة والمـراقـــــبة العـــــامـــة
عين ورمش الحروف


الصورة الرمزية أشــــرقـــــت
أشــــرقـــــت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : 07-08-2012 (12:35 PM)
 المشاركات : 99,603 [ + ]
 التقييم :  461
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
جيتك ابغي الهوى ..


ادور بقلبك على مسكن ودار ..


حسافة لاقيت قلبك رحل ..


وتركني ويا روحي بالغربة والترحال !!!
لوني المفضل : Brown
افتراضي



اشكركم كل الشكر على مروركم

ودي سبق ردي


 
مواضيع : أشــــرقـــــت



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أصالة, الرجل, الريادة, الفكر, الطهطاوي, بين, رفاعة, والقيمة, وفرصة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعض ماقال الحكماء في ادم ابن اربد منتدى الحكم والالغاز 2 02-15-2011 01:42 PM
عقل الرجل صناديق ، وعقل المرأة شبكة !!! غزل منتدى حروف الاردن العام 3 01-07-2011 06:18 PM
الفرد الإيجابي في نظر الطهطاوي ميناس الكتب والمؤلفات 3 12-17-2010 01:45 PM
ما هي الرجوله في نظر المراه ؟؟ وكيف تنظر المراه الى الرجل ؟ وماذا غزل فساتين وازياء عالموضة 1 12-03-2010 08:20 PM


الساعة الآن 12:48 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء