العودة   منتديات حروف الاردن > المنتديات الادبيـة > روايات ادبية > القصص والروايات المنقولة
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

القصص والروايات المنقولة قسم يختص بحروف القصص المنقولة العالمية منها والعربية ويفضل كتابة ان القصة منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2017, 08:44 AM   #621
ابو مازن
نجـــم الحروف


الصورة الرمزية ابو مازن
ابو مازن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12731
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 العمر : 58
 أخر زيارة : 07-18-2017 (05:38 PM)
 المشاركات : 17,702 [ + ]
 التقييم :  54
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Royalblue
افتراضي



شهر مبارك على المسلمين وعليكِ جوا الروح

قصة ذات أهداف جميلة وما عهدناكِ إلا بكل ما هو جميل وكريم وطيب .

المتكبر والمغرور والمتعالٍ ،،، كلها صفات تليق بكل أنسان نجد به مثل هذه الصفات

أشكرك وأقدر تواجدك الكريم ولك كل احترامي وتقديري


 

رد مع اقتباس
قديم 06-16-2017, 05:34 AM   #622
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 07-20-2017 (04:37 PM)
 المشاركات : 24,003 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



بائع الثلج المسكين !!!
:
:
:
ذكر ابن الجوزي في كتابه (المُدهِش) أن رجلًا كان يبيع الثلج، فكان ينادي عليه فيقول: «ارحموا من يذوب رأس ماله»!

لقد كان هذا الرجل يستدِرّ عطف الناس وأموالَهم بأن بضاعته تذوب مع الوقت فتفنى؛ فلو لم يبع الثلج لذاب، ولضاع رأس المال، فهو ينادي في السوق: «ارحموا من يذوب رأس ماله» أي: اشتروا مني الثلج وإلا ذاب وضاع رأس مالي كله.

هذا الرجل خسارته دائمًا فادحة، ثم هي خسارة لا يمكن تعويضها، ولا الهروب منها، لذا فهي خسارة عظيمة، بخلاف باقي التجار؛ فالتجار يخسرون أرباحهم، لكن على أسوأ أحوالهم بضاعتهم ما تزال قائمة، ولذا فلقد كان كافيًا للرجل في بيان فداحة ما يلحقه من خسارة أن يبين للناس أن رأس ماله في تناقص مستمر مع كل دقيقة تمر من الوقت..

أتدري أيها القارئ أننا أكثر غبنًا في أوقاتنا من هذا البائع في ثلجه؟!

نعم؛ إن من يضيع أوقاته إنما يضيع أنفاسه وعمره، ويصرفه في لا شيئ، إنه أكثر غبنًا من ذلك البائع المسكين، ولقد قال النبي ï·؛: «نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ»، ومعنى كونه مغبونا أن خسارته فيه فادحة لكنه لا يشعر.

إن الأمر كما قال الحسن البصري: «يا ابن آدم إنما أنت أيام، فإذا ذهب يوم ذهب بعضك».

ولا تظن -أخي الكريم- أن إضاعة الوقت قاصرة على اللهو واللعب، لا والله، بل مظاهر ضياع الوقت كثيرة لكننا لا نشعر..

إن انشغالك بالمفضول عن الفاضل نوع من تضييع الوقت..

إن انشغالك في غير هدفك نوع من إضاعة الوقت..

إن انشغالك في غير ما يعود عليك بالنفع في الآخرة هو ضياع الوقت..

وتأمل حديث النبي ï·؛: «كل الناس يغدو، فبائع نفسه؛ فمعتقها، أو موبقها».

نعم! أنا وأنت بضاعتنا هي أنفسنا -التي هي أوقاتنا- ونحن بائعوها لا محالة..

فرابحٌ في بَيْعِه، أو خاسر..

لكن الخطب الفادح أن الخسران هنا خسران عظيم مبين، لأنه لا يعقبه تعويض الخسارة.. مهما حصل..

ولقد كان تعبير الشاعر دقيقًا جدًا حينما قال:

والوقت أشرف ما عنيت بحفظه
وأراه أسهـــل مـــا عــليك يضيع .

اللهم أعننا على استعمال أوقاتنا في رضاك.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-19-2017, 06:07 AM   #623
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 07-20-2017 (04:37 PM)
 المشاركات : 24,003 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



• إقترب أحد الكفار من عالمٍ مسلم فهمس في أذنه قائلاً :
- هل كل ما في قرآنكم صحيح ؟!
فأجاب العالِم :
بالتأكيد نعم .
- فسأله :
فلماذا إذاً جعل للكافرين عليكم سبيلا ؟!
رغم قوله تعالى :
" و لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا "

فأجاب العالِم بكل هدوء :
لأننا مسلمين و لسنا مؤمنين !!

• فما الفرق بين المؤمنين و المسلمين ؟
- إقرأ لطفاً لنكتشف أين موقعنا في ظل هذه الفتن الطاحنة !!

• المسلمون اليوم يؤدون جميع شعائر الإسلام من صلاة و زكاة و حج و صوم رمضان .. الخ من العبادات ، و لكن هم في شقاءٍ تام !!
- شقاء علمي و اقتصادي و اجتماعي و عسكري .. الخ ، فلماذا هذا الشقاء ؟

• جاء في القرآن الكريم :
' قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا و لكن قولوا أسلمنا و لما يدخل الإيمان في قلوبكم ' الحجرات ظ،ظ¤

• لماذا إذن هم في شقاء ؟
الجواب :
أوضحه القرآن الكريم ، لأن المسلمين لم يرتقوا إلى مرحلة المؤمنين فلنتدبر ما يلي :

• لو كانوا مؤمنين حقاً لنصرهم الله ، بدليل قوله تعالى :
' و كان حقاً علينا نصر المؤمنين 'الروم ظ¤ظ§

• لو كانوا مؤمنين لأصبحوا أكثر شأناً بين الأمم و الشعوب ، بدليل قوله تعالى :
' و لا تهنوا و لا تحزنوا و أنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ' آل عمران ظ،ظ£ظ©

• لو كانوا مؤمنين ، لما جعل الله عليهم أي سيطرةً من الآخرين ، بدليل قوله تعالى :
' و لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ' النساء ظ،ظ¤ظ،

• و لو كانوا مؤمنين لما تركهم الله على هذه الحالة المزرية ، بدليل قوله تعالى :
' و ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه ' آل عمران ظ،ظ§ظ©

• و لو كانوا مؤمنين لكان الله معهم في كل المواقف ، بدليل قوله تعالى :
' و إن الله مع المؤمنين ' الأنفال ظ،ظ©

• و لكنهم بقوا في مرحلة المسلمين و لم يرتقوا إلى مرحلة المؤمنين ، قال تعالى :
' و ما كان أكثرهم مؤمنين '

• فمن هم المؤمنون ؟
الجواب من القرآن الكريم هم :
' التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الآمرون بالمعروف و الناهون عن المنكر و الحافظون لحدود الله
و بشّّر المؤمنين ' التوبه ظ،ظ،ظ¢

• نلاحظ أنّ الله تعالى ربط موضوع النصر و الغلبة و السيطرة و رقي الحال بالمؤمنين و ليس بالمسلمين !!!

• فهل نحن مؤمنون حقًا إيمانًا كما يريده الله تعالى ؟

• جعلني الله و إياكم من المؤمنين حقًا ..
أسعد الله جميع أوقاتكم برضوانه


 

رد مع اقتباس
قديم 06-30-2017, 12:56 PM   #624
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 07-20-2017 (04:37 PM)
 المشاركات : 24,003 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



هناك امرأة تقف لتتسول أمام باب المسجد كل يوم.
في يوم من الايام راها إمام المسجد فسألها : لماذا يا أمي وانت سيدة فاضلة وابنك كان من اهل المسجد تقومين بهذا الفعل ؟
قالت : كما تعلم يا شيخنا ان ابنى هذا وحيد وليس له اخوة ؛ وزوجي مات منذ سنوات طويلة وابنى سافر منذ 8شهور وترك لى مبلغاً لأنفق منه وصرت أضغط مصروفاتي لأقل درجة ولما أنتهى اضطررت للتسول.
فسألها إمام المسجد: وابنك.؟.. الا يرسل لك أموال؟؟
قالت: كل شهر يرسل لى صورة ملونة أُقبَل هذه الصورة واضعها بمسامير على الحائط.
قرر الامام ان يزور بيت هذه الأرملة فكانت المفاجأة أن أبنها يرسل لها كل شهر شيك بألف دولار...هى تمتلك 8 الاف دولار وتتسول امام الجامع لأنها تجهل القراءة والكتابة!!
أخذها الرجل هي والشيكات وصرف لها المبلغ ولم تعد فى احتياج ...

اشراقة:
قصة هذه الأرملة غريبة لكنها تشبهنا، الكثير منا يتسولون الرضا والسعادة والفرح وتطييب الخاطر وكلنا نملك القرآن الكريم فى منازلنا لكننا لا نحسن قراءته و نبحث عن الراحة فى التسول داخل هذا العالم الكبير رغم أننا نملك ثروة طائلة إسمها كتاب الله وهو كلام الله عزّ وجلّ
لذا دعوني اقول لكم أعزائي أو أن ألفت نظركم لأمر وهو: أنتم أغنياء... إصرفوا شيكات سعادتكم من القران الكريم


 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2017, 05:55 PM   #625
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 07-20-2017 (04:37 PM)
 المشاركات : 24,003 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



في سنة 1995 تم القبض علي لص أمريكي اسمه "ماك آرثر ويلر" وهو يحاول سرقة بنك في عز النهار !
عندما حققت معه الشرطة سألوه لماذا ارتكبت الجريمة في هذا الوقت ومن دون أي وسيلة تنكر ؟
اندهش و انهار وهو يصرخ أنه كان متنكرا
فاضطرت الشرطة أن تواجهه بفيديوهات كاميرات المراقبة التي أظهرته وهو بدون أي قناع !
اجاب "ماك آرثر" بكل ثقة وأريحية بأنه كان داهن وجهه بعصير الليمون لاعتقاده أنه مثل الحبر السري وأنه سيمنع التعرف على ملامحه أو أن ترصده كاميرات المراقبة !

هذه الحادثة ألهمت العالمان النفسيان "دانينغ و كروجر" لاطلاق النظرية النفسية الشهيرة واللي سميت بـ (تأثير دانينغ وكروجر Dunning–Kruger effect.).
والتي كان فحواها :
"أن الأشخاص متدني الذكاء وقليلي الكفاءة دائما عندهم إحساس بجنون العظمة وواثقين من قدرتهم الضعيفة لأقصي حد"
لو فكرت للحظة ستجد ان كلامهم منطقي جدا إلي حد مخيف لدرجة إن هذه النوعية من البشر متفشية في كل مكان حولنا..
في الكتاب والشعراء اللذين يتفاخرون بكلماتهم الركيكة.. . في الإعلامي الذي يعتقد انه حامل لواء الشرف والوطن مع أنه فاشل وكذاب .... في السياسي المعتوه الذي يتوهم نفسه خطير ولا احد مثله ! ... وفي وفي ....

في نفس اللحظة تجد كثيرا من الموهوبين والأذكياء يعانون من وساوس وشكوك وأحاسيس سخيفة بأنهم لا يستحقون النجاح الذي وصلوا اليه ودائما خائفين ان ينكشف امرهم في أي وقت ويطلق علي هذه الظاهرة متلازمة المحتال أو Impostor
syndrome

"مشكلة العالم أن الأغبياء والمتشددين واثقون بأنفسهم أشد الثقة دائما، أما الحكماء فـ تملئهم الشكوك "


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
وعبرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء