العودة   منتديات حروف الاردن > المنتديات الادبيـة > روايات ادبية > القصص والروايات المنقولة
اسم العضو
كلمة المرور
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

القصص والروايات المنقولة قسم يختص بحروف القصص المنقولة العالمية منها والعربية ويفضل كتابة ان القصة منقولة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2017, 08:44 AM   #621
ابو مازن
نجـــم الحروف


الصورة الرمزية ابو مازن
ابو مازن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12731
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 العمر : 58
 أخر زيارة : 09-12-2017 (09:38 AM)
 المشاركات : 18,274 [ + ]
 التقييم :  55
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Royalblue
افتراضي



شهر مبارك على المسلمين وعليكِ جوا الروح

قصة ذات أهداف جميلة وما عهدناكِ إلا بكل ما هو جميل وكريم وطيب .

المتكبر والمغرور والمتعالٍ ،،، كلها صفات تليق بكل أنسان نجد به مثل هذه الصفات

أشكرك وأقدر تواجدك الكريم ولك كل احترامي وتقديري


 

رد مع اقتباس
قديم 06-16-2017, 05:34 AM   #622
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 09-26-2017 (12:49 PM)
 المشاركات : 24,164 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



بائع الثلج المسكين !!!
:
:
:
ذكر ابن الجوزي في كتابه (المُدهِش) أن رجلًا كان يبيع الثلج، فكان ينادي عليه فيقول: «ارحموا من يذوب رأس ماله»!

لقد كان هذا الرجل يستدِرّ عطف الناس وأموالَهم بأن بضاعته تذوب مع الوقت فتفنى؛ فلو لم يبع الثلج لذاب، ولضاع رأس المال، فهو ينادي في السوق: «ارحموا من يذوب رأس ماله» أي: اشتروا مني الثلج وإلا ذاب وضاع رأس مالي كله.

هذا الرجل خسارته دائمًا فادحة، ثم هي خسارة لا يمكن تعويضها، ولا الهروب منها، لذا فهي خسارة عظيمة، بخلاف باقي التجار؛ فالتجار يخسرون أرباحهم، لكن على أسوأ أحوالهم بضاعتهم ما تزال قائمة، ولذا فلقد كان كافيًا للرجل في بيان فداحة ما يلحقه من خسارة أن يبين للناس أن رأس ماله في تناقص مستمر مع كل دقيقة تمر من الوقت..

أتدري أيها القارئ أننا أكثر غبنًا في أوقاتنا من هذا البائع في ثلجه؟!

نعم؛ إن من يضيع أوقاته إنما يضيع أنفاسه وعمره، ويصرفه في لا شيئ، إنه أكثر غبنًا من ذلك البائع المسكين، ولقد قال النبي ï·؛: «نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ»، ومعنى كونه مغبونا أن خسارته فيه فادحة لكنه لا يشعر.

إن الأمر كما قال الحسن البصري: «يا ابن آدم إنما أنت أيام، فإذا ذهب يوم ذهب بعضك».

ولا تظن -أخي الكريم- أن إضاعة الوقت قاصرة على اللهو واللعب، لا والله، بل مظاهر ضياع الوقت كثيرة لكننا لا نشعر..

إن انشغالك بالمفضول عن الفاضل نوع من تضييع الوقت..

إن انشغالك في غير هدفك نوع من إضاعة الوقت..

إن انشغالك في غير ما يعود عليك بالنفع في الآخرة هو ضياع الوقت..

وتأمل حديث النبي ï·؛: «كل الناس يغدو، فبائع نفسه؛ فمعتقها، أو موبقها».

نعم! أنا وأنت بضاعتنا هي أنفسنا -التي هي أوقاتنا- ونحن بائعوها لا محالة..

فرابحٌ في بَيْعِه، أو خاسر..

لكن الخطب الفادح أن الخسران هنا خسران عظيم مبين، لأنه لا يعقبه تعويض الخسارة.. مهما حصل..

ولقد كان تعبير الشاعر دقيقًا جدًا حينما قال:

والوقت أشرف ما عنيت بحفظه
وأراه أسهـــل مـــا عــليك يضيع .

اللهم أعننا على استعمال أوقاتنا في رضاك.


 

رد مع اقتباس
قديم 06-19-2017, 06:07 AM   #623
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 09-26-2017 (12:49 PM)
 المشاركات : 24,164 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



• إقترب أحد الكفار من عالمٍ مسلم فهمس في أذنه قائلاً :
- هل كل ما في قرآنكم صحيح ؟!
فأجاب العالِم :
بالتأكيد نعم .
- فسأله :
فلماذا إذاً جعل للكافرين عليكم سبيلا ؟!
رغم قوله تعالى :
" و لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا "

فأجاب العالِم بكل هدوء :
لأننا مسلمين و لسنا مؤمنين !!

• فما الفرق بين المؤمنين و المسلمين ؟
- إقرأ لطفاً لنكتشف أين موقعنا في ظل هذه الفتن الطاحنة !!

• المسلمون اليوم يؤدون جميع شعائر الإسلام من صلاة و زكاة و حج و صوم رمضان .. الخ من العبادات ، و لكن هم في شقاءٍ تام !!
- شقاء علمي و اقتصادي و اجتماعي و عسكري .. الخ ، فلماذا هذا الشقاء ؟

• جاء في القرآن الكريم :
' قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا و لكن قولوا أسلمنا و لما يدخل الإيمان في قلوبكم ' الحجرات ظ،ظ¤

• لماذا إذن هم في شقاء ؟
الجواب :
أوضحه القرآن الكريم ، لأن المسلمين لم يرتقوا إلى مرحلة المؤمنين فلنتدبر ما يلي :

• لو كانوا مؤمنين حقاً لنصرهم الله ، بدليل قوله تعالى :
' و كان حقاً علينا نصر المؤمنين 'الروم ظ¤ظ§

• لو كانوا مؤمنين لأصبحوا أكثر شأناً بين الأمم و الشعوب ، بدليل قوله تعالى :
' و لا تهنوا و لا تحزنوا و أنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ' آل عمران ظ،ظ£ظ©

• لو كانوا مؤمنين ، لما جعل الله عليهم أي سيطرةً من الآخرين ، بدليل قوله تعالى :
' و لن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا ' النساء ظ،ظ¤ظ،

• و لو كانوا مؤمنين لما تركهم الله على هذه الحالة المزرية ، بدليل قوله تعالى :
' و ما كان الله ليذر المؤمنين على ما أنتم عليه ' آل عمران ظ،ظ§ظ©

• و لو كانوا مؤمنين لكان الله معهم في كل المواقف ، بدليل قوله تعالى :
' و إن الله مع المؤمنين ' الأنفال ظ،ظ©

• و لكنهم بقوا في مرحلة المسلمين و لم يرتقوا إلى مرحلة المؤمنين ، قال تعالى :
' و ما كان أكثرهم مؤمنين '

• فمن هم المؤمنون ؟
الجواب من القرآن الكريم هم :
' التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الآمرون بالمعروف و الناهون عن المنكر و الحافظون لحدود الله
و بشّّر المؤمنين ' التوبه ظ،ظ،ظ¢

• نلاحظ أنّ الله تعالى ربط موضوع النصر و الغلبة و السيطرة و رقي الحال بالمؤمنين و ليس بالمسلمين !!!

• فهل نحن مؤمنون حقًا إيمانًا كما يريده الله تعالى ؟

• جعلني الله و إياكم من المؤمنين حقًا ..
أسعد الله جميع أوقاتكم برضوانه


 

رد مع اقتباس
قديم 06-30-2017, 12:56 PM   #624
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 09-26-2017 (12:49 PM)
 المشاركات : 24,164 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



هناك امرأة تقف لتتسول أمام باب المسجد كل يوم.
في يوم من الايام راها إمام المسجد فسألها : لماذا يا أمي وانت سيدة فاضلة وابنك كان من اهل المسجد تقومين بهذا الفعل ؟
قالت : كما تعلم يا شيخنا ان ابنى هذا وحيد وليس له اخوة ؛ وزوجي مات منذ سنوات طويلة وابنى سافر منذ 8شهور وترك لى مبلغاً لأنفق منه وصرت أضغط مصروفاتي لأقل درجة ولما أنتهى اضطررت للتسول.
فسألها إمام المسجد: وابنك.؟.. الا يرسل لك أموال؟؟
قالت: كل شهر يرسل لى صورة ملونة أُقبَل هذه الصورة واضعها بمسامير على الحائط.
قرر الامام ان يزور بيت هذه الأرملة فكانت المفاجأة أن أبنها يرسل لها كل شهر شيك بألف دولار...هى تمتلك 8 الاف دولار وتتسول امام الجامع لأنها تجهل القراءة والكتابة!!
أخذها الرجل هي والشيكات وصرف لها المبلغ ولم تعد فى احتياج ...

اشراقة:
قصة هذه الأرملة غريبة لكنها تشبهنا، الكثير منا يتسولون الرضا والسعادة والفرح وتطييب الخاطر وكلنا نملك القرآن الكريم فى منازلنا لكننا لا نحسن قراءته و نبحث عن الراحة فى التسول داخل هذا العالم الكبير رغم أننا نملك ثروة طائلة إسمها كتاب الله وهو كلام الله عزّ وجلّ
لذا دعوني اقول لكم أعزائي أو أن ألفت نظركم لأمر وهو: أنتم أغنياء... إصرفوا شيكات سعادتكم من القران الكريم


 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2017, 05:55 PM   #625
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 09-26-2017 (12:49 PM)
 المشاركات : 24,164 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



في سنة 1995 تم القبض علي لص أمريكي اسمه "ماك آرثر ويلر" وهو يحاول سرقة بنك في عز النهار !
عندما حققت معه الشرطة سألوه لماذا ارتكبت الجريمة في هذا الوقت ومن دون أي وسيلة تنكر ؟
اندهش و انهار وهو يصرخ أنه كان متنكرا
فاضطرت الشرطة أن تواجهه بفيديوهات كاميرات المراقبة التي أظهرته وهو بدون أي قناع !
اجاب "ماك آرثر" بكل ثقة وأريحية بأنه كان داهن وجهه بعصير الليمون لاعتقاده أنه مثل الحبر السري وأنه سيمنع التعرف على ملامحه أو أن ترصده كاميرات المراقبة !

هذه الحادثة ألهمت العالمان النفسيان "دانينغ و كروجر" لاطلاق النظرية النفسية الشهيرة واللي سميت بـ (تأثير دانينغ وكروجر Dunning–Kruger effect.).
والتي كان فحواها :
"أن الأشخاص متدني الذكاء وقليلي الكفاءة دائما عندهم إحساس بجنون العظمة وواثقين من قدرتهم الضعيفة لأقصي حد"
لو فكرت للحظة ستجد ان كلامهم منطقي جدا إلي حد مخيف لدرجة إن هذه النوعية من البشر متفشية في كل مكان حولنا..
في الكتاب والشعراء اللذين يتفاخرون بكلماتهم الركيكة.. . في الإعلامي الذي يعتقد انه حامل لواء الشرف والوطن مع أنه فاشل وكذاب .... في السياسي المعتوه الذي يتوهم نفسه خطير ولا احد مثله ! ... وفي وفي ....

في نفس اللحظة تجد كثيرا من الموهوبين والأذكياء يعانون من وساوس وشكوك وأحاسيس سخيفة بأنهم لا يستحقون النجاح الذي وصلوا اليه ودائما خائفين ان ينكشف امرهم في أي وقت ويطلق علي هذه الظاهرة متلازمة المحتال أو Impostor
syndrome

"مشكلة العالم أن الأغبياء والمتشددين واثقون بأنفسهم أشد الثقة دائما، أما الحكماء فـ تملئهم الشكوك "


 

رد مع اقتباس
قديم 07-30-2017, 07:41 PM   #626
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 09-26-2017 (12:49 PM)
 المشاركات : 24,164 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



"رجل يدفع زوجته لينقذ نفسه من الغرق" ..
أي نوع من الرجال قد يفعل ذلك ؟!��������

هذه القصة جابت العالم عبر الانترنت ..
إنها قصة تجعلك تفكر في الناس من حولك ..!

أخذ الاستاذ يخبر تلاميذه قصة عن سفينة راحت تغرق في عرض البحر ، كان على السفينة زوج وزوجته، وكان هناك قارب نجاة لا يتسع إلا لشخص واحد ..

عندما تعرضت السفينة لحادث ولم يكن هناك إلا قارب نجاة يتسع لشخص واحد ، دفع الرجل زوجته وراءه ورمى بنفسه إلى قارب النجاة تاركآ زوجته ، وقفت المرأة في السفينة الغارقة وصرخت جملة واحدة لزوجها ..
توقف الأستاذ وسأل طلابه : " ماذا صرخت برأيكم لزوجها " ؟!

أجاب معظم التلاميذ بحماس :
" أكرهك ، أنا مصدومة فيك " ..

ولكن الأستاذ لاحظ أن أحد التلاميذ كان غارقاً في الصمت فطلب منه رأيه ؛ فأجاب الصبي : " أعتقد أنها صرخت تقول له " اعتن بطفلي " !

تفاجأ الأستاذ من رد الصبي وسأله : " هل قرأت هذه القصة من قبل " ؟!

هزّ الصبي رأسه وقال : " لا .. ولكن ذلك ما قالته أمي لأبي قبل أن تتوفى من جراء مرض أصابها " ..

قال الأستاذ للصبي : " جوابك صحيح " ..

السفينة غرقت والرجل عاد إلى منزله حيث ربى "ابنته" وحده ، بعد سنوات عديدة توفي الرجل فوجدت ابنته مذكراته بين أغراضه ، وفي هذه المذكرات ذكر الأب أنهما ذهبا في رحلة بحرية بعدما أن كان الأطباء قد شخصوا حالة الأم وقالوا أنها تعاني من مرض قاتل وان أيامها أصبحت معدودة ...

في تلك اللحظة اندفع الأب إلى فرصة النجاة الوحيدة وسط البحر، وقد كتب في مذكراته :

" كم تمنيت لو غرقت أنا وعشت انتي ، ولكن مرضك المميت ، والحرص على توفير حياة كريمة لابنتنا الصغيرة لم يترك لي اي خيار اخر ...
ومع ذلك ظل ضميري يؤنبني ويحرمني النوم طوال حياتي على ذلك الخيار الصعب " !!!!!!!!

انتهت القصة وعم الصف الصمت المطبق ������

عرف الأستاذ أن تلاميذه فهموا المغزى من هذه القصة ..
التي مفادها أن هناك تعقيدات كثيرة تكمن وراء الأشياء التي يصعب علينا أن نفهمها في هذه الحياة ..

كما تشير القصة إلى أن علينا ألا نركز على ظواهر الأشياء ونحكم على الآخرين بدون أن نفهمهم أولاً !!!!
علينا فهم بطانة الأمور قبل الحكم عليها ظاهرآ ..

أولئك الذين يدفعون الفاتورة ، لا يفعلون ذلك لأن لديهم فائض من المال بل لأنهم يعتبرون الصداقة أهم من المال ..

وأولئك الذين يبادرون إلى العمل ، لا يفعلون ذلك لأنهم أغبياء بل لأنهم يفهمون مفهوم المسؤولية ..

وأولئك الذين يعتذرون أولاً لا يفعلون ذلك لأنهم أخطؤوا بل لأنهم يقدرون الناس المحيطين بهم ولا يودوا خسارتهم ..

وأولئك الذين يرغبون في المساعدة ، لا يفعلون ذلك لأنهم يدينون لك بشيء بل لأنهم يرونك الصديق الحقيقي أو الابن الحقيقي أو الأخ الحقيقي أو معنى السعادة الحقيقية ..


 

رد مع اقتباس
قديم 08-12-2017, 01:23 PM   #627
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 09-26-2017 (12:49 PM)
 المشاركات : 24,164 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



هالقصة حقيقية ...احيانا بنقابل اشخاص ممكن يغروا بحياتنا تغير جذري حتى لو كان الموقف لحظي .

بنت البلد

قد تهبك السماء شخصا ... يكون نقطة تحول في ما تبقى لك من حياة ... واحيانا جملة واحدة قد تجعل منك انسانا اخر ... هذا القدر مليء بالمفاجآت .

قبل أربع سنوات ... كنت متواجدا في مجلس النواب ... كان لدي موعد مع رئيس المجلس ... أحمل أوراق فيها مجموعة أفكار أريد أن أقدمها لرئيس المجلس علّه يتبنى ما جاء فيها من مشاريع لقوانين أظنها كانت قادرة على إحداث تغيير واضح في المجتمع ... كان من بين هذه المشاريع قانون لفرض رخصة الزواج ... لم أكن أعلم حينها أن قدر الأفكار الرائدة أن تجد الكثيرين ممن يخافونها ويعملون على عرقلتها ... كان القلب يافعاً ويحتضن من الأحلام أكثر من الآن بكثير ... كان الخير والشر مفهومان متناقضان لا يمكن أن يختلطا ... لكن منذ ذلك الوقت تغيرت الفكرة كلياً ... صار هناك من يستطيع خلط كل شيء ... حتى الولاءات و الاعتقاد و الإيمان ... بات هناك من يجمّل الخيانة ... يفعلها بواحاً ويدعي أنه منتهى الوطنية ... وتغيرت المسميات ... صارت الوقاحة تسمى جرأة ... و الانفلات تحرراً ... و الديوث يقال عنه( open minded) ... والعري حرية ... ما أقسى التغيير حين يكون في المبادىء و المسلمات و الثوابت ... يجعل كل شيء غريباً ... حتى الوطن .

وصلت مبكراً قليلا عن الموعد ... الأمر الذي جعلني اتخذ من هذا الإبكار ذريعة للنزول إلى البوابة الرئيسية التي ينتظر فيها مجموعة كبيرة من الناس ... الكثير من الكادحين ... الذين صدّقوا الخدعة وجاؤوا إلى النواب الذين انتخبوهم ... يأملون أن تكون وعود الانتخابات أكثر صدقاً من مؤامرة الحياة البائسة عليهم .

في الزاوية البعيدة جلس رجل ستيني ... يرتدي ثوبا بنياً قاتماً و شماغ أحمر ... في يده سيجارة من النوع الرخيص لا تفارق يده ... ينفذ الدخان على عجل ... عيناه سارحة كأنه يتخيل مشهد دخوله على نائبه ... يرتب أفكاره وما سيقول ... أظنه سيلم ويقبض بكلتا يديه على يد النائب و يقبله على رأسه ... و يبارك له ... ثم يطيل المديح و يقول ما النا خيرك يا ابو وسام ... انت عزوتنا ... ثم سيقول أن ابنه تخرج من الجامعة منذ تسع سنوات وللآن لم يحصل على وظيفة ... وأنه صرف دم قلبه عليه ... هذا الرجل المسكين أظنه كان متواجداً على باب المجلس منذ الساعة السابعة صباحاً ... جاء من وادي موسى ربما .... لم يعلم هذا المسكين أنه إن تسنت له فرصة رؤية النائب ..، لن يحظى سوى بجملة خلي وراقه وإن شاء الله خير ... ثم سيعود لزوجته ويخبرها أنه مطمئن فأبو وسام وعده خير .

قرب البوابة شاب يبدو أنه خريج جديد ... يمسك بمغلف ربما فيه سيرته الذاتية ... خريج ظ¢ظ7jor.comظ،ظ¦ محاسبة بتقدير جيد ... و بعض الدورات التي لا تغني ولا تسمت من جوع ... ولَم ينسى أن يكتب أنه جيد في اللغة الانجليزية وهو ليس كذلك ... ولم ينسى أن يكتب أنه يعمل تحت الضغط و بروح الفريق و لديه مهارات تواصل ، تباً لهذه العبارات النمطية التي تتكرر في كل السير الذاتية دون أن نفهم معناها الحقيقي.

رجال الأمن هناك ودودون بطريقة ما ... و آخرون يرتدون بدلات ... أعلم أن راتب الواحد فيهم لا يتجاوز خمسمئة دينا ... رغم ذلك تجدهم مزهووين بأنفسهم بطريقة ملفتة ... ربما لأن البدلة الرسمية تغويهم و توهمهم أنهم مهمون ... وقد يكون ذلك لأن الناس الغالابا هناك يتملقونهم كثيراً ليسمحوا لهم بالدخول ... ويقدمون لهم الواسطات .
في هذا المكان أبواب حديدية وأسلحة و وممرات ضيقة وبوابات تفتيش الكترونية ... و الكثير من الأمل و الحزن و القهر ... و السير الذاتية و الشكاوى و المظالم و الدموع .
لكن من كل هذا ... كانت هناك حجة طاعنة في السن ... في الثمانين من عمرها... ترتدي ثوبا أردنياً أصيلاً ... مدرقة ( ثوب طويل ) سوداء و تضع على رأسها لفة كبيرة من القماش الأسود المطرز ... تضع كحلاً ... سمراء تلك الحجة و على وجهها نقوش الزمن بدت واضحة ... وعلى ذقنها رسم دق ( وشم ) على شكل خطين متوازيين ... ربما هي سلطية ... تعرفها من الكبرياء في عينيها أولا ومن زيّه أيضاً ... شامخة هذه الحجة ... يا ترى لماذا هي هنا ؟ .

هي من الجيل القديم ... ما زالت تظن أنها تمتلك الوطن و أن لها حصة فيه ... أما نحن فبؤساء ... اللصوص أفقدونا الإنتماء ... سرقوا حصصنا أمام أعيننا ... لم يعد لنا فيه سوى بيوت تملكها البنوك ... و سيارات لم نسدد أثمانها بعد ... ومقاهي عتيقة مازلت تبيع الشاي بسعر نستطيعه .
أما ما تبقى فهو لمجموعة اقطاعيين لهم أولاد اعتادوا على السفر و على الرقص في حفلات البينجو ... و يؤمنون أن التأمل في جلسة ( metidation ) هو الحل لمشكلات العالم كلها ... مسئولون غيلان يمتلكون حسابات بنكية في الخارج يضخون فيها من دمائنا و عرقنا ... باعونا وباعوا الوطن قبلنا ... وعند أي طارئ سيقلعون بالطائرات لتفقد أرصدتهم في سويسرا و ما يمتلكون في جزر البهاما .
هذه المرأة كانت تبدو قوية جداً ... لم تعتمد على أحد من أحفادها الكُثُر لينوب عنها في مهمة لقاء النائب ... جلست بالقرب من البوابة الحديدية ... كانت تنظر باندهاش لرجل الأمن وهو يفتش أحد الداخلين ... وقفت بسرعة و نادت على رجل الأمن ... استنكرت ما يفعل ... سألته بلهجة الموبخ ... انت بتفتش الي بفوت ؟
- اه يا حجة هاي إجراءات أمن .
- اسمع ! ... "احنا بنات البلد ما بنتفتش" وهي تحدق فيه كررت الجملة عدة مرات ... وكأن للكلمات صدى هز المكان ... للحظة سكت الجميع ... خلية النحل صمتت فجأة ... لابد أن الحجة قالت شيئا مسنّا جميعاً ... أيقظ فينا ما كاد أن ينام وينسى ... لا أعرف لماذا أحسست بالخجل حينها .!
رجل الأمن تحرك من مكانه و اقترب منها قبل يدها ... قال لها بلهجة جنوبية ... ما عاش الّي يفتشك يمه ... ثم أحضر لها فنجان قهوة و ماء ... كان تصرفه تلقائياً دون تفكير ... مر القليل من الوقت ... ثم دخلت الحجة ... عبرت بنت البلد بدون أن يفتشها أحد .

قبلاً ! كنت على يقين أن الوطن لا يمكن أن تحتويه الكلمات ... لكن هذه الحجة اختزلت الوطن في جملة واحدة فقط ... علمتنا درساً دسماً ... أن هناك ثوابت لا يجب أن تتغير ... فمهما حدث ... ( بنات البلد ما بتفتشن ) .

انتهت ...


 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2017, 07:22 AM   #628
ابو مازن
نجـــم الحروف


الصورة الرمزية ابو مازن
ابو مازن غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12731
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 العمر : 58
 أخر زيارة : 09-12-2017 (09:38 AM)
 المشاركات : 18,274 [ + ]
 التقييم :  55
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Royalblue
افتراضي




صباح الخير جوا الروح

قصة وعبرة جميلة واشكرك على طرحها وانتقاء كلماتها

لك كل الاحترام والتقدير ،، تحياتي لك



 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2017, 01:14 PM   #629
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 09-26-2017 (12:49 PM)
 المشاركات : 24,164 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



#قصةوعبرة#

ï؛چï»ںï؛کï»7jor.comﻤﻴï؛¬ : ï»ںﻤï؛ژï؛«ï؛چ ï؛ƒï»‹ï»„ï»´ï؛کﻨﻲ ï؛ƒï؛؟ﻌﻒ علامة ﻓﻲ ï؛چï»ںï»کï؛´ï»¢ ؟ ... ...
الأï؛³ï؛کï؛ژï؛« : ﻷﻧï»ڑ ï»» ï؛—ﻔﻬﻢ ï؛·ï»´ï؛Œï؛ژ ﻓﻲ ﻋï»7jor.comﻢ
ï؛چï»ںﻤﻨﻄﻖ .
ï؛چï»ںï؛کï»7jor.comﻤﻴï؛¬ : ï»7jor.comﻫï»‍ ï؛—ﻈﻦ ï؛ƒï»§ï»ڑ ï؛—ﻔﻬﻢ ï»›ï»‍ ï؛·ï»´ï؛ٹ ﻓﻲ ï؛چï»ںﻤﻨﻄﻖ ؟
الأï؛³ï؛کï؛ژï؛« : ﻧﻌﻢ
ï؛چï»ںï؛کï»7jor.comﻤﻴï؛¬ : ï؛ƒï»§ï؛ژ ï؛ƒï؛—ï؛¤ï؛ھï؛چï»™ يا أï؛³ï؛کï؛ژï؛« ﻓﻲ ï؛›ï»¼ï؛›ï؛” ï؛ƒï؛³ï؛Œï»7jor.comï؛” .. ï؛‡ï»¥ ï»ںﻢ ï؛—ï؛7jor.comï؛گ ﻋï»7jor.comﻴﻬï؛ژ تحوï»‌ علامتي ï؛‡ï»ںï»° ï؛ƒï»‹ï»7jor.comï»° علامة ﻓﻲ ï؛چï»ںï»کï؛´ï»¢ .
الأï؛³ï؛کï؛ژï؛« : ï؛ƒï؛—ﻔﻖ ﻣﻌï»ڑ . ﻫï؛ژï؛• الأï؛³ï؛Œï»7jor.comï؛” .
ï؛چï»ںï؛کï»7jor.comﻤﻴï؛¬ :
1 ﻣï؛ژ ﻫﻮ ï؛چï»ںï؛¸ï»´ï؛ٹ ï؛چï»ںï»کï؛ژﻧﻮﻧﻲ ï»7jor.comï»ڈï»´ï؛® ﻣﻨﻄï»کﻲ ؟
2 ﻣï؛ژ ﻫﻮ ï؛چï»ںï؛¸ï»´ï؛ٹ ï؛چï»ںﻤﻨﻄï»کﻲ ï»7jor.comï»ڈï»´ï؛® ï»—ï؛ژﻧﻮﻧﻲ ؟
3 ﻣï؛ژ ﻫﻮ ï؛چï»ںï؛¸ï»´ï؛ٹ ï؛چ ... ï»ںï»گï»´ï؛® ï»—ï؛ژﻧﻮﻧﻲ ï»7jor.comï»ڈï»´ï؛® ﻣﻨﻄï»کﻲ ؟
الأï؛³ï؛کï؛ژï؛« : ï»» ï؛ƒï»‹ï؛®ï»‘ ï؛چﻸï؛ںï؛ژï؛‘ï؛” .
ï؛چï»ںï؛کï»7jor.comﻤﻴï؛¬ : ï؛£ï»®ï»‌ علامتي ﻷﻋï»7jor.comï»° ﻣﻌï؛ھï»‌
ï»7jor.comï؛³ï؛„ï؛ںï»´ï؛’ï»ڑ ﻋﻦ ï؛چﻸï؛³ï؛Œï»7jor.comï؛” .
الأï؛³ï؛کï؛ژï؛« : ﻧﻌﻢ ï؛£ï»®ï»ںï؛کﻬï؛ژ .
ï؛چï»ںï؛کï»7jor.comﻤﻴï؛¬ :
1- ï؛ƒï»§ï؛– يا أï؛³ï؛کï؛ژï؛« ﻋﻤï؛®ï»™ الآﻥ 65 عام
ï»7jor.comﻣï؛کï؛°ï»7jor.comï؛‌ من إمرأة ﻋﻤï؛®ï»«ï؛ژ 24 عام ï»7jor.comﻫï؛¬ï؛چ ï»—ï؛ژﻧﻮﻧﻲ ï»7jor.comï»ںﻜﻨï»ھ ï»ڈï»´ï؛® ﻣﻨﻄï»کﻲ .
2- نفترض ï؛—ï»7jor.comï»ڑ ï؛چï»ںﻤï؛®ï؛ƒï؛“ لها علاقة يا أï؛³ï؛کï؛ژï؛« ﻣï»ٹ ï؛—ï»7jor.comﻤﻴï؛¬ ﻋﻤï؛®ï»© 25 عام ï»7jor.comﻫï؛¬ï؛چ ﻣﻨﻄï»کﻲ ï»7jor.comï»ںﻜﻨï»ھ ï»ڈï»´ï؛® ï»—ï؛ژﻧﻮﻧﻲ .
3- ï؛ƒï»§ï؛– ï»ںï؛ھﻳï»ڑ طالب ï»›ï؛´ï»®ï»‌ ﻓﻲ ï؛چï»ںï»کï؛´ï»¢ ï»» ﻳﻔﻬﻢ ï؛·ï»´ï؛Œï؛ژ ﻓﻲ ﻋï»7jor.comﻢ ï؛چï»ںﻤﻨﻄﻖ ï»7jor.comï»—ï؛ھ ï؛ƒï»‹ï»„ï»´ï؛کï»ھ ï؛ƒï»‹ï»7jor.comï»° علامة ﻓﻲ ï؛چï»ںï»کï؛´ï»¢ ï»7jor.comﻫï؛¬ï؛چ ï»ڈï»´ï؛® ﻣﻨﻄï»کﻲ ï»7jor.comï»ڈï»´ï؛® ï»—ï؛ژﻧﻮﻧﻲ ....
#العبرة#
لا تستهين بقدرات الاخرين مهما كان الطرف الآخر صغيرا او كبيرا .. فالشهادة التي تملكها ليس بالضرورة ان تكون مقياس لالمامك بكل المعارف والعلوم التي هو مجال دراستك .. فتجارب الحياة هي اكبر مدرسة يتعلم الاشخاص منها العلم والمعرفة والخبرات التي لا تعلم في الكتب .. فلا تحقرن احدا لا يمتلك الشهادات .. فربما ظروفه التي منعته عن اكمال دراسته .. فالعلم والمعرفة والخبرات لا تقاس بالشهادات .......


 

رد مع اقتباس
قديم 08-24-2017, 06:57 AM   #630
مراقب عام
غربة روح ..!


الصورة الرمزية جوا الروح
جوا الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 12764
 تاريخ التسجيل :  Aug 2015
 أخر زيارة : 09-26-2017 (12:49 PM)
 المشاركات : 24,164 [ + ]
 التقييم :  503
 الدولهـ
Jordan
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
المُغرَمُون بِ الهُدوء جٓمِيع أحَآدِيثهُم في أعينهم ~
لوني المفضل : Darkred
افتراضي



الدكتور حُسام موافي .. من أشهر دكاترة الباطنة في مصر والوطن العربي...
كان كل لما يروح حفلة أو يستضيفوه في برنامج يحكي موقف حصله...
بيقول أنه في مَره إتصل عليه الشيخ الشعراوي رحمه الله بيحجز عنده علشان يروحله العيادة ويكشف....
الدكتور حُسام اتكسف منه وقاله: لا والله يامولانا أنا اللي هاجيلك لحد بيتك ..
وبالفعل راح للشيخ ..
الدكتور حسام كشف على الشيخ و اطمن على صحته...
بعد الكشف سأله الدكتور حسام:
"ايه يامولانا أفضل عبادة أعملها تقربني من ربنا سُبحانه وتعالي، خصوصًا إني في أواخر عُمري؟"
الشيخ قاله: خَمن أنت يا دكتور حُسام ايه أفضل عبادة ؟!!
الدكتور حُسام قاله: الصلاة؟
الشيخ قاله لا ..
قاله طيب الصيام؟ قاله لا ..
قاله العُمرة ؟ قاله لا...
ورد الشيخ عليه وقاله أفضل عبادة هي:
"جبر الخاطر"
قاله ازاي ده يامولانا؟!!
دليلك ايه ع الكلام دا يا مولانا؟
فرد عليه الشيخ وقال له:
"من ألعن من الذي يكذب بالدين؟!"
يعني من ألعن من شخص بيقول مفيش ربنا ولا في رسول والعياذ بالله؟
قاله فعلا يامولانا مافيش اصعب من كدا !!
رد الشيخ وقاله ربنا بيقول : أرأيت الذي يُكذب بالدين ؟!
شايف اللي بيكذب بالدين بيعمل ايه؟
"فذلك الذي يدُع اليتيم" يعني بيكسر خاطر اليتيم ..
ولا يحُض على طعام المسكين"
يعني بيطرد المساكين ومبيأكلهمش ومبيجبرش خاطرهم !
تالت حاجه ايه بقي؟
قال:
"فويل للمصلين"
اذا تالت حاجة قالها الصلاة ! ..
يعني أول حاجتين ربنا ذكرهم هما:
جبر الخاطر والتالتة الصلاة ! ..
الدكتور حُسام بيقول خدت النصيحة بتاعت الشيخ في بالي و اتوكلت على الله روحت...
تاني يوم كان اجازتي .. وفي هذا اليوم أنا متعود أنزل يوم اجازتي اشتري شوية حاجات لمراتي.... الخُضار واللحمة والذي منه....
وبيته في ظ¦ أكتوبر وهو كان بيشتري الحاجات من وسط البلد....
وهو مروح افتكر مكالمة تليفون كانت جياله من جاره بيقوله:
"جبر خاطر يا دكتور ابقى عدي علي حماتي راقده عندك في المستشفي مريضة .. اطمن عليها وطمنا"
قال افتكرت نصيحة الشيخ "اجبر خاطرًا " !
وجاري قالي جبر خاطر....
فحسيت انها رسالة من ربنا ومبعوتالي!
بالفعل قررت أعدي على المستشفي اللي بيشتغل فيها علشان أجبر خاطر جاري ورحت لحماته في المستشفي...
فجأة جالي وجع شديد في صدري و أنا في المُستشفى وأخذت الدوا بعدها بدقيقتن لأني عرفت إن جالي جلطة في شُريان القلب، فندهت ع الدكتور قولتله اديلي دوا كذا .. وفورًا اداني الدوا ..
الجلطة دي لو كانت جاتلي و أنا بعيد عن المُستشفي أو روحت وطنشت جاري كنت موت فورًا لأن أقوى إنسان في الدُنيا لو جاتله جلطة في الشريان التاجي هيموت بعدها ب ظ¥ دقايق لو مخدش الدُعامة!
فسُبحان الله وكأن ربنا بيقولي جبرت بخاطر جارك وخدت بالنصيحة .. جبرت انا بخاطرك وانقذت حياتك ! )
- العبادات عامله زي الابواب " الصلاه باب .. الصيام باب .. جبر الخواطر باب ..
خلي باب مفتوح بينك وبين ربنا .. متعرفش هتدخل من انهي باب الجنه ..
حتة السمكه اللي بتحدفها لقُطه ممكن تكون سبب دخولك الجنه ..
متقفلش كُل الأبواب...
علماء المُسلمين بيقولوا " من سار بين الناس جابرا للخواطر أدركه الله فى جوف المخاطر! "
قلقان من امتحان ؟ اجبر بخاطر حد ..
خايف من بُكره ؟ اجبر خاطر ..
نفسك ربنا يحققلك شيء معين ايًا كان بنظر الناس مُستحيل اجبر بخاطر حد ..
ربنا بيستحي من عبده انه يجبر بخاطر عبادة وميجبرش ربنا بخاطره ! ..
ربنا متعبدش بحاجه أفضل من جبر الخواطر
والله الدُنيا بحالها ماتسوي شي قصاد لمعان عيون بنتك او اختك او مراتك وانت جابر بخاطرها ومفرحها ..
اللي بيجبر بخواطر الناس لو راح لربنا مكسور الجناح ربنا مايرجعوش الا وهو طاير !
الامام مالك بن دينار ربنا هداه وتاب عليه عشان اشتري حلاوه لبنتين ايتام وجبر خواطرهم ..
القماشه الحلوه بتفرض نفسها ع السوق .. خلي قماشة قلبك نضيفه ..
اللي مالوش قلب طيب مالهوش رزق كبير !!

وما أجمل أن تنفع الناس بجبر خواطرهم ) !


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
وعبرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي المنتدى بل تعبر عن رأي كاتبهاو الادارة غير مسؤلة عن اي علاقة غير شرعية مع الاعظاء